هيومان رايتس ووتش تقدم "ادلة" على سجن سري ببغداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قدمت منظمة هيومان رايتس ووتش ما قالت انها "ادلة" على وجود سجن سري ببغداد اعتقل وعذب فيه العشرات من العراقيين.

وقالت المنظمة انها اجرت مقابلات مع اربعين شخصا قالوا انهم كانوا قد اعتقلوا في هذا السجن وعذبوا فيه، وهو ما نفته بشدة الحكومة العراقية.

وكان مسؤولون عراقيون قد قالوا في الثاني والعشرين من هذا الشهر ان الحكومة بدأت تحقيقا في تلك المزاعم التي اوردتها لاول مرة صحيفة امريكية.وقالت الصحيفة ان المئات من السجناء من العرب السنة تعرضوا للتعذيب في سجن سري ببغداد تديره وحدة عسكرية مرتبطة بمكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

ونقلت وكالة اسوشيتيدبرس للانباء عن كامل امين وكيل وزارة حقوق الانسان العراقية قوله إنه قبض على ثلاثة من ضباط الجيش على خلفية هذه القضية.

وكان احد نزلاء السجن قد وصف كيف انه تعرض للضرب والتعذيب بالتيار الكهربائي والخنق بكيس بلاستيكي.

واوضحت هيومن رايتس ووتش انها قابلت السجناء بمركز احتجاز الرصافة في 26 أبريل/نيسان 2010, وكانوا من بين 300 محتجز نقلوا من مركز احتجاز سري في مطار المثنى القديم غربي بغداد, الى الرصافة, في مجموعة من 19 زنزانة كبيرة على هيئة اقفاص حديدية, على مدار الاسابيع القليلة الماضية بعد ان انكشف وجود السجن السري.

وبحسب بيان المنظمة فإن "روايات الرجال تتمتع بالمصداقية ومتسقة فيما بينها. اغلب الثلاثمئة رجل كشفوا عن ندبات وكدمات واصابات جديدة قالوا انها جراء التعذيب المنهجي والمتكرر الذي تعرضوا له على ايدي المحققين في المثنى. ونسب اليهم جميعا الاتهام بالمساعدة على الارهاب والتحريض عليه, وقال الكثيرون منهم انهم اجبروا على توقيع اعترافات كاذبة".

وقال جو ستورك, نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة في البيان ان "الفظائع التي اطلعنا عليها توحي بأن التعذيب كان هو المنهج
السائد في المثنى".

وطالب ستورك الحكومة بأن تقاضي جميع المسؤولين عن هذه الممارسات وأن تشكل هيئة تحقيق مستقلة ونزيهة للتحقيق فيما حدث بالمثنى, إضافة إلى ضمان أن المحاكم لن تأخذ بأي اعترافات يتم استخلاصها عبر التعذيب.

وكانت هذه القضية، التي نشرت تفاصيلها صحيفة لوس انجليس تايمز، قد اثارت غضبا في الاوساط العربية السنية في العراق التي رأت فيها نموذجا آخر "للاضطهاد" الذي يتعرضون له على ايدي الحكومة التي تهيمن عليها الاحزاب الدينية الشيعية.

وتأتي هذه القضية في وقت حساس جدا بالنسبة للعراق، حيث ينتظر العراقيون على احر من الجمر ليروا من الذي سيشكل حكومتهم المقبلة: القائمة العراقية التي تتمتع بتأييد سني واسع، ام قائمة دولة القانون التي يهيمن عليها الشيعة والتي يتراسها رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي.

كما اعادت الحادثة للاذهان حادثة (سجن الجادرية) الذي كانت تديره قوات الامن والذي كشف عنه عام 2005.

وقال وكيل وزارة حقوق الانسان إن 431 شخصا على الاقل القي عليهم القبض في محافظة نينوى الشمالية في العام الماضي ونقلوا الى منشأة تابعة لوزارة الدفاع ببغداد.

وقد تدخلت وزارة حقوق الانسان في الموضوع بعد تسلمها شكاوى من اهالي المعتقلين الذين قالوا إن ابناءهم يتعرضون للتعذيب.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك