مقتل ثمانية وجرح عشرين على الأقل في انفجار سيارة في بغداد

موقع الانفجار
Image caption محلات بيع المشروبات الكحولية تعرضت مرارا لهجمات

قتل ثمانية اشخاص وجرح عشرون على الأقل نتيجة لانفجار سيارة مفخخة في العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت الأنباء أن القنبلة انفجرت في وقت متأخر مساء الخميس بقرب محل لبيع المشروبات الكحولية في منطقة الشرطة الرابعة جنوب غربي العاصمة حيث يتردد عليه الناس عند بداية العطلة الأسبوعية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن محلات بيع المشروبات الكحولية كانت عرضة للهجمات في عدد من مدن العراق خلال الاعوام الماضية من قبل مختلف الجماعات المسلحة.

يشار إلى أن هذا التفجير جاء بعد وقت قصير من الإعلان عن إعادة فرز الاصوات في الانتخابات العامة ستبدأ في بغداد يوم الاثنين والتي قد تستغرق ثلاثة اسابيع.

ويمثل ذلك تأجيلا جديدا لتشكيل حكومة عراقية جديدة في الوقت الذي تتأهب فيه القوات الامريكية للانسحاب من العراق.

وتتزايد حالة التوتر الأمني في العراق منذ ما يقرب من شهرين في اعقاب الانتخابات التي جرت في السابع من مارس اذار.

ورغم تراجع حدة اعمال العنف بشكل عام خلال العامين الماضيين الا ان العراق يشهد تزايدا في وتيرة اعمال العنف التي يمكن ان تؤدي الى عودة اعمال العنف الطائفي.

كما يمكن للفراغ السياسي الذي يعيشه العراق حاليا وعدم تحقيق اي من القوى السياسية فوزا كاسا في الانتخابات الماضية وعدم توصل اطراف العملية السياسية الى تفاهمات لتشكيل تحالفات سياسية ان يهدد الاستقرار الهش الذي تم تحقيقه في الاونة الاخيرة.

ويمكن للمسلحين ان يستغلوا هذه الاوضاع ويعاودون نشاطهم عن طريق تكثيف هجماتهم.