قرويون لبنانيون يقتلون مصريا يشتبه في ارتكابه جريمة قتل

سكان محليون يشاهدون سحل جثة القتيل
Image caption وصف وزير العدل اللبناني الجريمة بأنها همجية

فتحت السلطات اللبنانية تحقيقا في مقتل شاب مصري على ايدي قرويين في بلدة كترمايا الواقعة في منطقة الشوف بجبل لبنان وذلك اثناء قيامه بتمثيل جريمة قتل يقاانه ارتكبها وطالت اربعة ضحايا لبنانيين من عائلة واحدة في تلك البلدة.

الضحايا الاربعة هم رجل في السبعين من عمره يدعى يوسف نجيب ابو مرعي وامرأته، كوثر جميل ابو مرعي، وحفيدتاهما، امنة وزينة البالغتان من العمر سبعا وتسع سنوات على التوالي.

وتقول السلطات اللبنانية بان فحوصات الحمض النووي بينت ان هؤلاء قتلوا على يد الشاب المصري المدعو محمد سليم مسلم ولكن دون معرفة الدوافع.

اثناء تجوالنا في بلدة كترمايا كان الحزن يلفها حدادا على ارواح ضحاياها الاربع.

ويقول احد اقارب الضحايا لبي بي سي " بان القاتل قام بالتنكيل بضحاياه وخاصة بحق الطفلتين اذ ان احداهما تعرضت لثلاثة وعشرين طعنة خلال عملية قتلها في منزل جدها المجاور لمنزل القاتل يوم الاربعاء".

مأتم تشييع الضحايا يوم الخميس كان مهيبا اذ خرجت البلدة كلها لوداعهم لكن حصل ما لم يكن بالحسبان اذ جيء بالمتهم محمد سليم مسلم لتمثيل الجريمة في ساحة اقترافها مصحوبا بعدد من عناصر قوى الامن الداخلي فقام بعض الغاضبين من اهالي القرية بمهاجمته وضربه وركله ومن ثم لحقوا به الى احد المستشفيات التي نقلته اليها الشرطة اللبنانية فقاموا بقتله ومن ثم تعليقه على احد اعمدة الكهرباء وسط البلدة.

هذه الساحة التي ما زالت بعض جوانبها تحتفظ بصور للرئيس العراقي السابق صدام حسين، لا تبعد سوى عشرات الامتار عن مكان ارتكاب الجريمة بحق العائلة اللبنانية.

ولذا تم فتح تحقيق قضائي لتحديد المسؤولية عما يوصف بانه سوء تقدير لموقف الاهالي الغاضبين من جانب بعض عناصر قوى الامن الداخلي.

ويقول محمد نجيب حسن رئيس بلدية كترمايا في حديثه لبي بي سي :" ان القضية هي الان بيد القضاء ونتمنى عليه اتخاذ القرار السليم مع مراعاة شعور كافة اهالي البلدة ومعرفة المسؤول عن جلب القاتل الى ساحة الجريمة في الوقت الذي لم تدفن فيه حينها جثث الضحايا".

السلطات اللبنانية وصفت الحادث بانه يسيء الى سمعة لبنان وانها ستتخذ التدابير المناسبة لذا قصدنا بلدة شحيم المجاورة للوقوف على رأي النائب عن المنطقة من تيار المستقبل محمد الحجار لسؤاله عن التاثير المحتمل لقتل الشاب المصري على العلاقة المصرية اللبنانية.

ويقول النائب محمد الحجار لبي بي سي :"ان الجريمة الاولى بحق العائلة اللبنانية كانت بشعة وكذلك فان طريقة قتل القاتل كانت بشعة ايضا اذ ان التمثيل بجثته هو امر لا تقره اي شريعة وضعية كانت ام سماوية".

ويضيف حجار :" ان القول بان هذا الحادث يسيء الى العلاقة مع مصر لكون القاتل مصريا هو قول في غير محله، فهو قاتل والكل يتبرأ من القاتل".

وترى وزارة الداخلية اللبنانية ان قتل الشاب المصري محمد مسلم قطع حبل التواصل بين القضاء والحقيقة وخاصة للتحقق من احتمال وجود محرضين للشاب على قتل العائلة اللبنانية.

وكان محمد مسلم يسكن مع والدته المصرية المتزوجة من رجل لبناني من بلدة كترمايا ويقال في بلدية كترمايا انه كان يقيم منذ اربعة اشهر بطريقة غير شرعية في لبنان.