مقتل 7 على الاقل واصابة 34 في قصف بمقديشو

الصومال
Image caption مسلحون اسلاميون من فصيل "اهل السنة والجماعة"

قصف المسلحون الإسلاميون المعارضون للحكومة الصومالية الاحد القصر الرئاسي ومبني البرلمان الصومالي الذي تنعقد فيه جلسة للبرلمان الصومالي بعد توقف دام ثمانية أشهر.

وقد ادى القصف الذي استخدم المسلحون فيه مدافع الهاون الى مقتل 7 اشخاص على الاقل واصابة 34 بجروح.

ونقلت وكالة رويترز عن علي موسى منسق خدامت الاسعاف في العاصمة الصومالية قوله: "لقد نقلنا 7 من القتلى المدنيين الى الآن، اضافة الى 34 جريح. نحن منهمكون في نقل الاصابات الى المستشفيات." واضاف موسى بأنه يتوقع ان يستمر عدد الضحايا بالارتفاع.

على صعيد آخر، قال مصدر في الشرطة الصومالية إن عددا من قذائف الهاون سقطت قرب مبنى البرلمان اثناء انعقاد جلسة اليوم، ولكن دون ان تحقق اصابات مباشرة بالمبنى.

وحضر جلسة اليوم الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد.

وقد ساد الصياح والضجيج بين النواب احتجاجا علي ترأس رئيس البرلمان مدوبي للجلسة، وتحولت قاعة الاجتماع الي هرج ومرج بعد محاولة رئيس البرلمان إلقاء خطاب علي النواب.

وكانت عناصر قوات الاتحاد الإفريقي موجودة داخل قاعة البرلمان للحيلولة دون وقوع أعمال عنف بين النواب.