الشرطة المصرية تقتل سودانيا حاول التسلل الى اسرائيل

سيناء
Image caption سيناء

قتلت الشرطة المصرية رجلا سودانيا يبلغ من العمر 39 عاما عند محاولته اجتياز الحدود بين مصر واسرائيل في سيناء ليلة السبت.

وتتعرض الحكومة المصرية منذ مدة لضغوط من جانب اسرائيل لاجبارها على منع المهاجرين الافارقة من استخدام اراضيها للتسلل الى اسرائيل من اجل العمل او طلب حق اللجوء.

يذكر ان الشرطة المصرية قتلت 17 مهاجرا افريقيا هذه السنة، بينما بلغ مجموع من قتلتهم في السنة الماضية 19 مهاجرا.

وتقول كل من الامم المتحدة ومنظمة العفو الدولية إن على السلطات المصرية ممارسة ضبط النفس فيما يخص لجوئها الى استخدام القوة ضد المهاجرين العزل.

ولكن قوات الامن المصرية تقول إنها لا تطلق النار الا بعد ان يتجاهل المهاجرون طلبات متكررة بالتوقف، وتضيف بأن عناصرها في سيناء يتعرضون بدورهم لاطلاق نار من جانب المهربين الذين يتولون نقل الافارقة الى الحدود.

وكانت الحكومة المصرية قد اصدرت قانونا في وقت سابق من الشهر الجاري يفرض عقوبات وغرامات مشددة على مهربي البشر، إذ ينص على السجن مدى الحياة بحق المدانين منهم اضافة الى غرامات قد تصل الى 90 مليون دولار.