مقتل جندي في كمين بمحافظة لحج اليمنية الجنوبية

اليمن
Image caption تواجه الحكومة اليمنية تحديات عدة

قال مسؤولون محليون يمنيون إن جنديا يمنيا واحدا قتل في كمين بمحافظة لحج الجنوبية، وذلك بعد يومين من اختطاف جنديين آخرين من قبل انفصاليين يطالبون باطلاق سراح اثنين من الزعماء الجنوبيين.

وقال المسؤولون إن الجندي قتل ليلة السبت في منطقة جدعا بمحافظة لحج في كمين نصبه له مسلحون.

وكان انفصاليون قد حددوا ليلة السبت مهلة تنتهي خلال 48 ساعة يتوجب على الحكومة اليمنية خلالها اطلاق سراح الزعيمين الجنوبيين، والا فانها "لن تكون مسؤولة" عن حياة الجنديين المختطفين، حسب ما اوردته وكالة انباء عدن المعارضة.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية قد قالت إن الجنديين كانا يتمتعان باجازة في مدينتهما تعز وفي طريقهما للالتحاق بوحدتهما عندما اختطفا في محافظة لحج.

وتوجد في اليمن الجنوبي عدة حركات معارضة للحكومة المركزية في صنعاء بسبب ما تراه من تهميش سياسي واقتصادي للمناطق الجنوبية من البلاد، ولكن معظم هذه الحركات تتبنى السبيل السلمي لتحقيق غاياتها.

وكانت صنعاء قد توصلت في شهر فبراير/شباط الماضي الى هدنة مع المتمردين الحوثيين في محافظة صعده الشمالية وضعت حدا لمواجهة عسكرية استمرت عدة اشهر.

وكانت محكمة في محافظة حضرموت اليمنية الجنوبية قد اصدرت احكاما بالسجن اليوم الاحد بحق ستة رجال بتهمة التحريض ضد الحكومة المركزية.

وجاء في خبر نشره موقع تابع للحكومة اليمنية على الانترنت ان احد المحكوم عليهم هو فواز حسن باعوم، نجل احد الزعماء الجنوبيين البارزين، الذي اصدرت المحكمة بحقه حكما غيابيا بالسجن لمدة ثمانية اعوام لـ"تقويض الوحدة الوطنية" و"نشر معلومات كاذبة."