الخارجية المصرية تستنكر قتل مصري في لبنان والتمثيل بجثته

تصوير التمثيل بالمصري
Image caption تم التمثيل بجثة المشتبه في ساحة البلدة

أعربت الخارجية المصرية عن استنكارها لحادثة قتل مواطن مصري والتمثيل بجثته في بلدة "كترمايا" اللبنانية الواقعة جنوب شرقي العاصمة بيروت وطالبت السلطات اللبنانية باتخاذ الاجراءات المناسبة بحق المسؤولين عن الحادثة.

وكان المصري محمد مسلّم البالغ من العمر 38 عاما يقيم مع والدته المتزوجة من رجل من ابناء البلدة والقت السلطات القبض عليه بشبهة قتل اربعة اشخاص هم رجل مسن وزوجته وحفيدتاهما الصغيرتان.

ونددت الخارجية بحادث قتل "اربعة اشخاص ابرياء من عائلة واحدة".

واعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية ان وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط طلب من السفارة المصرية في القاهرة اجراء اتصالات عاجلة مع السلطات اللبنانية لضمان ملاحقة المسؤولين عن حادث القتل.

وكانت الشرطة اللبنانية قد اصطحبت مسلّم الى القرية في اطار التحقيق في حادثة قتل اللبنانيين الاربعة لتمثيل الجريمة.

فقام ابناء البلدة الغاضبون باستخلاص مسلم من قبضة رجال الامن وأوسعوه ضربا وأصابوه بجراح بالغة.

إلا أن قوات الامن تمكنت من تخليصه من أيدي المهاجمين ونقلته الى مستشفى قريب ووضعته في العناية المركزة.

فاقتحم عدد من أبناء البلدة المستشفى وأخرجوه منه وقتلوه طعنا بالسكاكين وسحلوه وعلقوا جثته على عمود كهرباء في ساحة البلدة وسط هتاف الرجال وزغاريد النساء.