جماعة صومالية متمردة تسيطر على معقل للقراصنة

قرصان
Image caption طالبت الجماعة المسلحة باقتسام ريع القرصنة، حسب ما ورد

بسطت جماعة "حزب الإسلام" الصومالية المتمردة سيطرتها على بلدة هارديري معقل القراصنة يوم الأحد حسبما قال عدد من ممتهني القرصنة البحرية ومن السكان المحليين.

وقال بعض القراصنة إن جماعة حزب الاسلام أرسلت ممثلين لها الى البلدة الساحلية قبل يومين مطالبةً بحصة من نشاطهم.

وقال القراصنة إنهم رفضوا هذا المطلب وإن أفراد الجماعة دخلوا هارديري يوم الأحد على متن شاحنات مسلحة دون أن يواجَهوا بأي شكل من المقاومة.

وقال أحد السكان ويدعى محمد حسين لوكالة رويترز "لقد دخلوا البلدة الآن. مقاتلوهم منتشرون في كل الشوارع.

وأضاف موضحا: "جاءوا في 14 عربة مسلحة وفر الكثير من القراصنة من البلدة على متن سيارات."

ولم تعلق الجماعة بعد على هذه الأنباء.

ولحد الآن لم يثبت ضلوع "حزب الإسلام"، أو حركة الشباب التي يشتبه في اتمائها إلى شبكة تنظيم القاعدة، في عمليات قرصنة.

ويخشى السكان أن تصير هارديري مصدرا لتمويل الحملة التي تشنها حركة "حزب الإسلام" للإطاحة بالحكومة الانتقالية التي تحظى بدعم المجتمع الدولي.

وتعد بلدة هارديري الساحلية إلى جانب هوبيو أهم معقلين للقراصنة الصوماليين.