مخرجون أمريكيون يطالبون بإطلاق سراح مخرج إيراني

المخرج الإيراني، جعفر بناهي
Image caption فاز بناهي بجائزة الدب الفضي في مهرجان البندقية السينمائي

حث مخرجون أمريكيون بارزون من ضمنهم ستفين سبيلبرج ومارتن سكورسيسي الحكومة الإيرانية على إطلاق سراح المخرج الإيراني، جعفر بناهي، المحتجز في إيران.

وأدانت عريضة وقعها كل من روبرت دي نيرو وروبرت ريدفورد وفرانسيس فورد كوبولا اعتقال بناهي يوم 1 مارس/آذار الماضي.

وجاء في العريضة "نسجل تضامننا مع زميلنا المخرج بناهي". وكان المخرج الإيراني المعروف بإنتاج أفلام تنتمي إلى الواقعية الاجتماعية قد أخرج عدة أفلام انتقدت النظام الإيراني.

وواصلت العريضة قائلة "نحث الحكومة الإيرانية بشدة على إطلاق سراح بناهي فورا". وكان رجال أمن يرتدون ملابس مدنية اقتحموا منزل أسرة بناهي واعتقلوه رفقة زوجته و 15 مدعوا آخر، وفق ما قاله ابنه بناه في الشهر الماضي.

وأكد مكتب المدعي العام في طهران اعتقال بناهي لكنه نفى أن يكون اعتقاله جاء على خلفية سياسية. وقال المدعي العام في طهران، عباس جعفري دولة آبادي، لوكالة إسينا للأنباء "اعتقلنا بناهي ليس لأنه فنان أو لأسباب سياسية ولكنه متهم بتهم أخرى، وقد اعتقل رفقة شخص آخر بناء على أمر من القاضي".

وكانت السلطات الإيرانية فرضت السنة الماضية حظرا على سفر بناهي بعدما ارتدى ملابس باللون الأخضر خلال مهرجان الأفلام في مونريال بكندا وهو لون أنصار المعارضة.

وتعرض أيضا للاحتجاز لفترة قصيرة بعدما حضر ذكرى مقتل الطالبة الإيرانية ندى آغا سلطان خلال تجمع للمعارضة الإيرانية في شهر يونيو/حيزيران الماضي.

وكان بناهي فاز بجائزة الدب الفضي في مهرجان البندقية السينمائي.

وحكمت المحاكم الإيرانية على تسعة محتجين على الأقل بالإعدام علما بأن محتجين اثنين أعدما فعلا. ومن ضمن المعتقلين بعض الوزراء السابقين وأخت الحائزة على جائزة نوبل للسلام، شرين عبادي.

وقتل ما لا يقل عن 30 محتجا في إيران في اشتباكات مع قوات الأمن الإيرانية لكن المعارضة تقول إن أكثر من 70 شخصا قتلوا. وسجن آلاف المحتجين ولا يزال نحو 200 ناشط خلف القضبان.