إيران تقول إنها طورت نظاما دفاعيا ضد صواريخ كروز

أنظمة صواريخ إيرانية
Image caption صواريخ كروز هي صواريخ موجهة وتعمل في مستوى منخفض لتفادي أجهزة الردار

قال وزير الدفاع الإيراني، أحمد وحيدي، الأحد لوكالة فارس للأنباء شبه الرسمية إن إيران طورت نظاما دفاعيا للتصدي لصواريخ كروز.

وأضاف وحيدي "أقامت وزارة الدفاع نظاما دفاعيا للتصدي لصواريخ كروز ويملك القدرة على إطلاق 4 آلاف طلقة في الدقيقة الواحدة، ومن المقرر تدشينه قريبا".

ومضى وزير الدفاع الإيراني قائلا "نحن الآن في مرحلة تصميم وإنتاج أنظمة دفاعية مختلفة تخص طرزا من المدى القصير والمتوسط والبعيد"، مشيرا إلى نظام الدفاع الجوي، مرصاد، وأنظمة الدفاع الصاروخي، شاهين.

ويُذكر أن صواريخ كروز هي صواريخ موجهة تعمل في مستوى منخفض بهدف تفادي اكتشافها من قبل أجهزة الردار، وتحلق بسرعات تقارب سرعة الصوت وتستطيع حمل رؤوس تقليدية أو نووية.

وكانت الإدارة الأمريكية قالت في الشهر الماضي إن إيران وكوريا الشمالية لا تنطبق عليهما القيود الجديدة التي فرضتها على استخدام الأسحلة الذرية مما حدا بطهران إلى اعتبار هذه التصريحات بأنها تشكل تهديدا لمهاجمتها بالقنابل النووية.

ورغم أن إيران تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي فيما يخص الدفاع الصاروخي، فإنها حثت روسيا على مقاومة الضغوط الغربية بشأن عدم تسليمها نظام الدفاع الصاروخي إس-300 والذي كانت طلبته من روسيا.

وتمارس واشنطن ضغوطا على قوى دولية أخرى بهدف حملها على الموافقة على فرض جولة رابعة من العقوبات الأممية على طهران على خلفية رفضها إيقاف تخصيب اليورانيوم والذي يشتبه الغرب في أنه يستهدف تصنيع قنابل نووية لكن طهران تنفي هذه التهمة.

ونظمت طهران في الشهر الماضي مناورات عسكرية في الممر المائي في الخليج ومضيق هرمز في محاولة منها لإظهار استعدادها للتصدي لأي هجوم قد تتعرض له.

ويقول محللون إن المناورات الإيرانية رسالة إلى الحلفاء العرب للولايات المتحدة في منطقة الخليج الذين يقدمون تسهيلات عسكرية للقوات الأمريكية.

وقالت إيران إنها ستتصدى لأي هجوم من خلال استهداف المصالح الأمريكية في المنطقة وإسرائيل وإغلاق مضيق هرمز علما بأن 40 في المئة من إمدادات النفط تمر عبر منطقة الخليج.