سلفا كير يعرب عن قلقه من تحركات الجيش السوداني في الجنوب

سلفا كير
Image caption سلفا حذر من زيادة التوتر

اعرب رئيس جنوب السودان وزعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان سلفا كير عن قلقه مما سماه بتحركات عسكرية تابعة للجيش السوداني على الحدود بين الشمال والجنوب وانه ابلغ الرئيس السوداني عمر البشير بذلك.

وذكرت الانباء ان وزير الخارجية في حكومة الجنوب دينق الور قام بنقل رسالة من سلفا كير الى البشيرالسبت تطرقت الى الاوضاع السياسية و "تحرك بعض قوات الجيش السوداني نحو الجنوب في ولايات النيل الازرق وجنوب دارفور".

من جهة اخرى اعلن جورج اثور، القائد العسكري السابق في الحركة الشعبية لتحرير السودانة ان نحو 400 من مقاتلي الحركة انضموا اليه في صراعه مع الحركة.

وصرح اثور لـ بي بي سي ان المقاتلين انشقوا عن الجيش الجنوبي وانضموا اليه في اعقاب الهجوم على قاعدة "ديلب هيلك" للجيش الجنوبي في ولاية اعالي النيل لكنه نفى مسؤولتيه عن هذا الهجوم.

واتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان اثور بالوقوف وراء الهجوم الذي اسفر عن مقتل 8 جنود على الاقل يوم الجمعة الماضي.

واعلن مسؤول عسكري في الحركة أن مسلحين تابعين لجورج اثور الذي خسر في الانتخابات السودانية الاخيرة هاجموا الجمعة قاعدة للجيش الجنوبي.

وقال المتحدث باسم الجيش لوكالة فرانس برس "إن معسكرنا في دوليب هيل جنوب غرب ملكال، عاصمة ولاية اعالي النيل، تعرض للهجوم حوالى الساعة الواحدة صباحا".

واضاف "لقد لقي عدد من المهاجمين مصرعهم ايضا" من دون المزيد من التوضيح فيما تم أسر 5 مهاجمين أكدوا أنهم تصرفوا بناء على أوامر اثور مشيرا الى "ان اثور غاضب جدا لهزيمته ولا نملك تفسيرا اخر لهذا الهجوم حتى الان".

وقد فشل اثور في الوصول الى منصب حاكم ولاية جونجلي الغنية بالنفط امام مرشح الحركة الشعبية.

واتهم اثور الحركة الشعبية بتزوير الانتخابات في جنوب السودان

ونفى أثور علاقته بالهجوم لكنه صرح لبي بي سي بانه يتعاطف مع المهاجمين.

ونظم السودان من 11 الى 15 أبريل نيسان أول انتخابات تشريعية واقليمية ورئاسية متعددة منذ 24 عاما، وأدت إلى إعادة انتخاب الرئيس عمر حسن البشير.