جريشن في السودان والعدل والمساواة تعلق المفاوضات

عمر البشير
Image caption البشير فاز اخيرا بالانتخابات الرئاسية

يشارك سكوت غريشن مبعوث السلام الأمريكي الى السودان في اجتماع يعقد غدا في جوبا للجنة المتابعة والتقييم التي تشرف على تطبيق إتفاقية السلام في السودان.

ويجري المبعوث الأمريكي محادثات مع عدد من المسؤولين السودانيين، كما يزور مدينة الفاشر بدارفور قبل ان يتوجه الى اديس ابابا لحضور مؤتمر دولي حول السلام في السودان.

من جانب آخر اعلنت حركة العدل والمساواة المسلحة في دارفور عن تعليق المفاوضات مع الحكومة السودانية، متهمة الخرطوم بخرق وقف إطلاق النار.

ويأتي إعلان الحركة عن تعليق المفاوضات بعد أشهر من توقف المحادثات التي انطلقت في الدوحة برعاية قطرية، وبعد أيام من الإعلان عن فوز الرئيس السوداني عمر البشير بدورة رئاسية جديدة.

وقال أحمد حسين آدم المتحدث باسم الحركة في تصريح لوكالة رويترز "بسبب الانتهاك الشامل والمستمر ضد المواطنين المدنيين في دارفور وبسبب الهجوم على قواتنا في الأرض، قررت حركة العدل والمساواة تجميد مشاركتها في مفاوضات الدوحة".

لكنه أضاف أن الحركة مستعدة للعودة إلى المفاوضات إذا أوقفت الحكومة السودانية عملياتها العسكرية.

اتهامات

وتتهم العدل والمساواة القوات الحكومية بقصف مواقعها والمناطق المتاخمة لجبل مون غرب دارفور بالقرب من الحدود التشادية خلال الأسابيع الماضية.

ولم تستطع قوات الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة تأكيد هذه الانباء أو نفيها لأنهم غير منتشرين في المنطقة.

وتعتبر حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان أقوى فصيلين مسلحين في دارفور.

يذكر أن الصراع اندلع في اقليم دارفور غرب السودان عام 2003، عندما حمل متمردون السلاح ضد الحكومة المركزية مطالبين بمشاركة أكبر في السلطة والثروة.

وكانت الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة وقعتا اتفاقا لوقف إطلاق النار في الدوحة في فبراير/ شباط الماضي إضافة إلى اتفاق إطاري يحدد موجهات التفاوض المستقبلية بين الطرفين.