الحكومة الكويتية تؤكد اعتقال عدة أشخاص بتهمة التجسس

محمد البصيري المتحدث باسم الحكومة الكويتية
Image caption البصيري رفض الخوض في تفاصيل القضية

أكدت الحكومة الكويتية توقيف أشخاص عدة ينتمون الى ما قالت إنها شبكة تجسس لمصلحة جهات خارجية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الكويتية محمد البصيري أمام البرلمان إن أجهزة الأمن باشرت التحقيق مع الموقوفين من دون ان يوضح جنسياتهم وطبيعة التهم الموجهة اليهم أو الجهات التي يعملون لمصلحتها.

وأكد البصيري أنه لا يمكنه الخوض في تفاصيل بشأن هذه القضايا التي تتعلق بالامن القومي "لأن ذلك سيكون له بدون شك تأثير سلبي على التحقيقات"وأضاف ان هؤلاء الرجال سيحالون الى النيابة بمجرد ان يستكمل التحقيق معهم.

وكانت صحيفة القبس الكويتية قد ذكرت أن الخلية مكونة من سبعة أشخاص ينتمون الى قوى الجيش والشرطة، قاموا بجمع معلومات عن قواعد عسكرية كويتية وأمريكية وقدموا معلومات للحرس الثوري الإيراني.

وقالت السفارة الإيرانية بالكويت في بيان صدر الأحد الماضي ان التقرير ليس له أساس من الصحة وانه يهدف الى الضرر بالعلاقات بين البلدين و"تحويل الانتباه عن الخطر الحقيقي على المنطقة" والذي قالت السفارة انه اسرائيل.

ونقل تلفزيون برس تي.في. الايراني الناطق باللغة الانجليزية عن مسؤول رفيع بالحرس الثوري نفيه التقارير الكويتية التي وصفها بأنها "مزاعم كاذبة".

ورد نواب كويتيون على هذه التقارير بغضب حيث طالب النائب المعارض محمد هايف المطيري الحكومة بطرد السفير الايراني واستدعاء المبعوث الكويتي من ايران.

وقال النائب شعيب المويزري إنه يأمل في ان توضح الحكومة هذه القضية واذا ثبت صحتها فانه يتعين عليها ان تكون حازمة وتطالب السفير الايراني بمغادرة البلاد.

يشار إلى أن الكويت تؤيد الحل السلمي لأزمة الملف النووي الإيراني، ورغم انها حليف رئيسي لواشنطن إلا أنها قالت إنها لن تسمح باستخدام قاعدة عسكرية أمريكية على أراضيها في مهاجمة إيران.