مصر تحاكم 5 أشخاص بينهم داعية سعودي بتهمة تمويل تنظيم محظور

افاد مصدر قضائي أن أربعة من كوادر الاخوان المسلمين في مصر وداعية سعودي سيحاكمون ابتداء من 14 يونيو حزيران امام محكمة أمن الدولة العليا بتهمة تمويل تنظيم محظور.

وقال المصدر إن ثلاثة من المتهمين سيحاكمون غيابيا لانهم مقيمون خارج مصر وهم السعودي عوض محمد القرنى، والمصريين ابراهيم منير أحمد مصطفى ووجدي عبد الحميد غنيم.

بينما سيمثل امام المحكمة مصريان اخران هما اشرف محمد عبد الحليم وهو طبيب وأسامة محمد سليمان رئيس مجلس إدارة احدى شركات الصرافة العاملة في مصر.

ووجهت النيابة الى ابراهيم منير احمد مصطفى واسامة محمد سليمان تهمة غسيل اموال قيمتها 2.8 مليون يورو عن طريق تحويلها اكثر من مرة في حسابات مصرفية مختلفة قبل امداد جماعة الاخوان المسلمين بها.

كما اتهمت النيابة كلا من أشرف محمد عبد الحليم ووجدى عبد الحميد غنيم عوض محمد القرنى وإبراهيم منير أحمد مصطفى بامداد جماعة الاخوان بمبلغ 4 ملايين جنيه استرلينى لنفس الغرض.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية انه وفقا لتحريات مباحث أمن الدولة فان "تلك الأموال تم تجميعها لصالح الجماعة من خلال جمع التبرعات خارج البلاد.

ونظم هذه العملية المتهمون على هامش مؤتمرات وندوات عقدت بالعاصمة البريطانية لندن تحت ستار إقامة مشروعات خيرية بالدول الإسلامية".

وسيحاكم المتهمون امام محكمة امن الدولة العليا التي انشئت بموجب قانون الطوارئ والتي لا يجوز الطعن باحكامها امام هيئة قضائية أعلى.