أنباء عن اشتباك حدودي بين ايران والعراق في كردستان

الحدود الجبلية
Image caption الاشتباك استمر 90 دقيقة واسر جندي عراقي

قال ضابط عراقي ان اشتباكا وقع بين حرس الحدود العراقيين والايرانيين عند الحدود بين البلدين في منطقة كردستان العراق ذات الحكم الذاتي.

وهذا هو اول اشتباك من نوعه بين البلدين منذ حادث البئر النفطي الذي وقع في ديسمبر/ كانون الاول الماضي.

وقال قائد قوات حرس الحدود في قوات البيشمركة الكردية في السليمانية العميد احمد غريب دسكارا، في تصريحات صحيفة، ان جنديا عراقيا من تلك القوات اسره جنود من حرس الحدود الايرانيين في المواجهة المسلحة التي استمرت نحو 90 دقيقة عند الحدود بين محافظة السليمانية الكردية المحاذية للحدود مع كردستان ايران.

وقال الضابط العراقي ان الاشتباك وقع بسبب اعتقاد القوات الايرانية ان الجنود العراقيين هم من مسلحي حزب الحرية الكردستاني الايراني المعارض.

واضاف العميد دسكارا ان جنود البيشمركة ردوا على مصادر النيران الايرانية، وان المفاوضات جارية من اجل تحرير الجندي العراقي الأسير.

واوضح قائلا ان الاشتباك وقع في منطقة جبلية عند الحدود بين البلدين تعرف باسم "شاميران"، وتبعد نحو 90 كم الى الجنوب الشرقي من مدينة السليمانية، ثاني اكبر مدن كردستان العراق بعد اربيل.

يشار الى ان حزب الحرية الكردي الايراني ينشط في منطقة كردستان الايرانية في شمال غربي البلاد، ويعتقد ان له صلات مع حزب العمال الكردستاني التركي المعارض، الذي يعتبر في تركيا واوروبا والولايات المتحدة منظمة ارهابية.

وكان آخر حادث من هذا النوع وقع بين العراق وايران في ديسمبر عندما سيطرت قوات ايرانية على بئر نفطي عراقي في منطقة متنازع عليها، لكن لم يحدث اي اشتباك بين قوات البلدين، وقد انسحبت القوات الايرانية بعد ذلك من البئر.

يذكر ان قوات البيشمركة الكردية كانت في السابق مليشيات مسلحة تقاتل الجيش العراقي في كردستان العراق، الا انها ادمجت بعد غزو واحتلال العراق والاطاحة بنظام حكم الرئيس العراقي صدام حسين، بالجيش العراقي.