70 قتيلا هولنديا في تحطم الطائرة الليبية وهولندا تعلن الحداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت وزارة الخارجية الهولندية الخميس ان 70 مواطنا هولنديا قتلوا في حادث الطائرة الليبية التي تحطمت في طرابلس الاربعاء.

وكانت السلطات الهولندية قد اعلنت سابقا ان عدد الضحايا من رعاياها هم 61 شخصا، من بين جميع الضحايا وعددهم يفوق المئة، وبقية الضحايا هم من ليبيا وجنوب افريقيا والمانيا وبريطانيا وفرنسا.

وكان السلطات الليبية قد عثرت على الصندوقين الاسودين للطائرة الليبية التي تحطمت قبيل هبوطها بمطار طرابلس، حسبما اعلن وزير النقل الليبي محمد زيدان.

وقال زيدان إنه تم تشكيل لجنة للتحقيق للكشف عن ملابسات الحادث الذي أودى بحياة مائة واربعة أشخاص. ولم ينج من الحادث سوى طفل هولندي يخضع للعلاج بإحدى المستشفيات الليبية.

وأضاف زيدان الذي استبعد فرضية وجود عمل إرهابي وراء تحطم طائرة الخطوط الجوية الليبية إنه لم يعرف سبب تحطم الطائرة حتى الان

الناجي الوحيد

نحن لا نفهم شيئا. يبدو الامر وكأننا في فيلم سينمائي

آن فان دي ساند جدة الصبي الناجي من تحطم الطائرة الليبية

وكشفت وزارة الخارجية الهولندية عن ان الناجي الوحيد من حادث تحطم الطائرة هو صبي من جنوب هولندا يدعى روبن ويبلغ من العمر تسع سنوات.
وصرح كريستوف بروميرسبرغر المتحدث باسم الخارجية ان "زميلا في السفارة (الهولندية في طرابلس) تمكن من الحديث مع الصبي الذي ابلغه ان اسمه روبن وعمره تسع سنوات وهو من مدينة تيلبرغ".

واضاف المتحدث ان الصبي "بصحة جيدة نسبيا .. وليس في حالة حرجة".

ولم تكشف الوزارة عن اسم عائلة الصبي وذلك لحماية خصوصيتها، الا ان صحيفة يومية قالت ان اسمه قد يكون روبن فان اسوف.

ونقلت صحيفة "برابانتس داغبلاد" عن جدة الصبي ان فان دي ساند قولها "تلقينا اتصالا من مسوؤلين قالوا فيه ان الصبي الذي يعالج في مستشفى ليبي قال ان اسمه روبن".

واضافت "نحن لا نفهم شيئا. يبدو الامر وكاننا في فيلم سينمائي".

روبنالناجي من حادث تحطم الطائرة الليبية

روبن الناجي الوحيد من ركاب الطائرة ال 104

وذكرت الصحيفة ان "روبن فان كان في رحلة سفاري في جنوب افريقيا مع شقيقه انزو (11 عاما) ووالدته ترودي (41 عاما) ووالده باتريك (40 عاما)".

وقال المتحدث ان عم وعمة الصبي وصلا الى طرابلس على متن طائرة حكومية عند نحو الساعة التاسعة صباحابالتوقيت المحلي حيث تم اصطحابهما الى المستشفى "حتى يرى روبن وجوها مالوفة"

واكد ان "الصبي سينقل الى هولندا جوا فور ان تسمح حالته الصحية بذلك".

حداد

وأعلنت هولندا الحداد على ضحاياها ونكست الأعلام كما علقت الحملات الانتخابية التي كانت قد بدأت تحضيرا للانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في 9 يونيو/حزيران.

كما توجه فريق هولندي الى ليبيا للمشاركة في التحقيق في ملابسات سقوط الطائرة، حسب ما صرح وزير الخارجية الهولندي.

وعرضت السلطات الليبية تذاكر سفر مجانية الى ليبيا لعائلات الضحايا، ولكن الحكومة الليبية نصحت العائلات بانتظار جثامين أقربائهم للتعرف عليها في هولندا.

يذكر ان جنوب إفريقيا هي من بين الوجهات السياحية المهمة للسياح الهولندييين، حيث يقصدونها في إجازة الربيع.

أما وزير الخارجية الهولندي مكسيم فيرهاغن فقد صرح للصحفيين بأن فريق عمل قد شُكل لمعالجة الموقف وتقديم الدعم لعائلات الضحايا والحصول علي المعلومات أولا بأول

حطام الطائرة

مصادر ليبية: الطائرة لم تنفجر في الجو

ويقول مراسلنا في طرابلس صالح سرار ان الحكومة الليبية فتحت تحقيقا في الحادث للوقوف على ملابساته، موضحا ان الطائرة لم تنفجر في الجو بل تحطمت لحظة هبوطها على المدرج.

وقد تحطمت الطائرة، التابعة لشركة الطيران الليبية "الافريقية"، اثناء محاولة قائدها الهبوط بها في مطار طرابلس، حيث كانت قادمة في رحلة ليلية من جوهانسبيرج في جنوب افريقيا.

وكان على متن الطائرة، وهي من طراز ايرباص/ 330 ثلاثة وتسعون راكبا الى جانب فريق الخدمة والقيادة وعددهم 11 شخصا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك