بان كي مون يتعهد باتخاذ خطوات لمنع تحويل مسار المساعدات الصومالية

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
Image caption بان كي مون قرر اتخاذ اجراءات

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون انه سيتخذ خطوات لمنع تحويل مسار المساعدات المرسلة الى الصومال.

وأفاد كي مون في تقرير عن المساعدات الى الصومال ان الأمم المتحدة أعدت بنك معلومات يتضمن قائمة بأسماء الهيئات التي تقدم خدمات لها في الصومال وكذلك المقاولين العاملين هناك بغرض متابعة خط سير المساعدات.

وكان تقرير صادر عن مؤسسة رصد تابعة للأمم المتحدة قد توصل في شهر مارس/آذار الماضي الى أن نصف المساعدات المرسلة الى الصومال يننتهي في مستودعات مقاولين فاسدين ومسلحين إسلاميين وموظفين محليين في الأمم المتحدة.

وحث التقرير الأمين العام على فتح تحقيق مستقل حول عمليات منظمة الأغذية العالمية في الصومال وانشاء بنك معلومات يتضمن أسماء المشبوهين بخطف عمال الإغاثة.

وفي تقريره الأخير المقدم لمجلس الأمن الدولي قال كي مون إن فريق الأمم المتحدة في الصومال بدأ في تنفيذ برنامج "التعامل مع مصادر الخطر" لمواجهة المشاكل التي لفت الانتباه اليها التقرير الصادر في مارس/آذار.

وورد في التقرير أيضا أنه تمت مراجعة وسائل الرقابة الداخلية على أنظمة التحويلات المالية داخل الصومال.

وأورد التقرير أمثلة على المشاكل التي تواجهها منظمات الإغاثة في الصومال، حيث لا سيطرة للقانون.

ويتعلق أحد الأمثلة التي وردت في التقرير برجل أعمال صومالي قريب من منظمة "شباب المجاهدين"، يقال أنه تلقى فدية مقابل إطلاق سراح عمال إغاثة مختطفين، ويعمل مقاولا مع برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف).

وقد لفتت اتهامات تحويل مسار المساعدات انتباه الولايات المتحدة التي قلصت مساعداتها لبرنامج الغذاء العالمي في مناطق الصومال التي يسيطر عليها "شباب المجاهدين".