زعيم جديد للقاعدة في العراق يهدد بمزيد من الهجمات

صورة أبو أيوب المصري كما عرضها الجيش الأمريكي قبل ذلك
Image caption أوب أيوب المصري كان "وزير الحرب"

عين تنظيم القاعدة في العراق "وزير حرب" جديد بعد مقتل اثنين من كبار قادته هما أبو أيوب المصري وأبو عمر البغدادي الشهر الماضي.

وهدد القائد الجديد بشن هجمات دموية على الشيعة وهددهم "بأيام سوداء".

وقد فسر المراقبون الهجمات الدموية التي تبنتها القاعدة في العراق في الأسابيع الماضية على أنها انتقام لمقتل القيادين التنظيم الشهر الماضي.

وفي بيان لتنظيم القاعدة نشر على موقع إسلامي على الانترنت ذكر اسم القائد الجديد على أنه "الناصر لدين الله أبو سليمان" خلفا لأبو أيوب المصري.

وأعلن أبو سليمان عزم التنظيم شن حملة ضد الجيش والشرطة العراقية وكذلك ضد الشيعة انتقاما لمقتل القياديين وما اسماه "الانتهاكات في السجون".

وكان المصري والبغدادي قد قتلا في 18 ابريل/نيسان الماضي في عملية عسكرية مشتركة عراقية-أمريكية.

وكان البغدادي القائد السياسي بينما كان المصري "وزير الحرب" في التنظيم.

يذكر ان حدة أحداث العنف قد خفت مقارنة بما كانت عليه في عامي 2006 و 2007، ، ولكن الهجمات لم تتوقف، خاصة منذ الانتخابات الأخيرة.

وقد أودت هجمات وقعت الاثنين الماضي بحياة 125 شخصا فيما اعتبره المراقبون رسالة للعراقيين بأن المتمردين ما زالو أقوياء.

يذكر أن ما لا يقل عن 100 الف عراقي قتلوا في السنوات السبع الماضية منذ الغزو الأمريكي للعراق.