هل يستعيد العراق جزءا من سجله التاريخي؟

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تستمر المفاوضات العراقية الأمريكية بشأن الوثائق التاريخية العراقية التي لا تزال الولايات المتحدة تحتفظ بها منذ عام 2003.

القوات الأمريكية كانت قد عثرت على الوثائق مغمورة بالمياه في مقر للاستخبارات العراقية بعد بدء الحرب على العراق فقامت بارسالها الى المركز الوطني للوثائق في واشنطن لحفظها.

وتسعى السلطات العراقية الى استعادة ثمانية وأربعين ألف صندوق من الوثائق التاريخية المؤلفة من كتب و مخطوطات باللغتين العربية والعبرية.

وثائق يهودية عراقية

الحكومة العراقية تسعى لاستعادة 48 ألف صندوق من الوثائق التاريخية المؤلفة بالعربية والعبرية.

وبات جزء من هذه الوثائق يعرف باسم "الارشيف اليهودي" باعتباره يحتوي على جزء من تاريخ اليهود العراقيين.

ويقول رائد جرار، الباحث في الشؤون العراقية إن أمورا داخلية وخارجية تعقد عملية إعادة الوثائق للعراق "هناك عدد من مجموعات الضغط داخل و خارج الولايات المتحدة التي تسعى الى ارسال الوثائق الى اسرائيل باعتبارها لا تنتمي للعراق".

وضع الوثائق

وكشف المركز الوطني الأمريكي للوثائق أن الوثائق العراقية هي في وضع حساس لأن الماء تسببت بالعفن الذي وصل إلى عدد من الكتب.

وثائق تاريخية عراقية

جزء كبير من الوثائق يعرف باسم الأرشيف اليهودي

القانون الأمريكي لا يسمح للمركز الوطني بإنفاق أموال المركز للحفاظ على وثائق تاريخية غير أمريكية لذلك يعتمد المركز على التبرعات الخاصة أو من مؤسسات حكومية أخرى من أجل استكمال المشروع.

الجدير بالذكر أن مركز توثيق التاريخ اليهودي في نيويورك كان قد حصل على نحو ثمانية وتسعين ألف دولار لتمويل مشروع الحفاظ على الوثائق.

ويقول ريشارد ويتز، مدير مركز الدراسات الحربية و العسكرية بمعهد هدسن إن "هناك مخاوف أمريكية من الإساءة إلى بعض المجموعات اليهودية التي تخشى على مصير هذه الوثائق إضافة إلى ذلك أن هذا الموضوع لا يعتبر من الأولويات الأمريكية بسبب التركيز على الانسحاب والوضع الأمني لكني أعتقد أنه سيتحول الى أولوية اذا استمرت الحكومة العراقية في الضغط عليه".

وثائق تاريخية عراقية

القوات الأمريكية كانت قد عثرت على الوثائق مغمورة بالمياه في مقر للاستخبارات العراقية

المساعي العراقية

وكان وكيل وزارة الثقافة العراقية، طاهر الحمود قد ترأس وفدا عراقيا وصل إلى واشنطن الشهر الماضي وأجرى مفاوضات مع مسؤولين من وزارة الخارجية الأمريكية.

وكشفت مصادر لدى الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تنوى استكمال المفاوضات لكنها لم تحدد جدولا زمنيا لاعادة الوثائق للسلطات العراقية.

وتقول السفارة العراقية في واشنطن إن الوفد العراقي سيعود إلى واشنطن في موعد غير محدد في شهر تموز يوليو من هذا العام.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك