مقتل صبي في الضفة الغربية

جدران مسجد في الضفة الغربية
التعليق على الصورة،

وقعت عدة حوادث مشابهة في الفترة الأخيرة

قتل صبي فلسطيني في الرابعة عشرة من عمره في قرية المزرعة الشرقية قرب رام الله في الضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان ان الصبي قتل برصاص مستوطنين تعرضت سيارتهم للقذف بالحجارة.

وتقول قوات الأمن الإسرائيلية إنها تحقق في الحادث، ولكنها لم تؤكد أن يكون الصبي ويدعي أيسر ياسر قد قتل برصاص المستوطنين.

وأكد الجيش الإسرائيلي وقوع إطلاق نار بالقرب من رام الله.