السلطات السودانية تعتقل الزعيم المعارض حسن الترابي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعتقلت سلطات الأمن السودانية الدكتور حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض.

وفي اتصال هاتفي مع البي بي سي أكدت وصال المهدي زوجة الترابي أن عناصر من الأمن السوداني اقتحمت منزله في العاصمة السودانية الخرطوم بعد منتصف ليل السبت بالتوقيت المحلي واقتادته إلى مكان مجهول.

وقالت إن زوجها ربما اعتقل لإدلائه بمقابلة صحفية لصحيفة "أخبار اليوم" السودانية المستقلة اتهم فيها السلطات السودانية بتزوير الانتخابات الأخيرة لصالح حزب الرئيس عمر حسن البشير.

وقالت زوجة الزعيم السوداني المعارض إن قادة حزب المؤتمر لم يجتمعوا بعد لدراسة الخطوة القادمة بعد اعتقال الترابي مشيرة إلى أن أسرته سستصل بإدارة الأمن السياسي في الخرطوم بحري لتري أين تم اقتياده.

ولم تؤكد السلطات السودانية حتى الآن اعتقال الترابي، ولكن مصدرا امنيا اخبر وكالة رويترز بأن الاعتقال قد يكون له علاقة بالروابط المزعومة بين الترابي وحركة العدل والمساواة المتمردة في اقليم دارفور.

حسن الترابي

تكرر اعتقال الترابي خلال السنوات القليلة الماضية

وكان حزب المؤتمر الشعبي أحد الأحزاب القليلة التي خاضت غمار أول انتخابات عامة تنافسية في السودان منذ أربعة وعشرين عاما والتي جرت الشهر الماضي.

وقد اتهم مرارا الحزب الحاكم بزعامة الرئيس عمر حسن البشير بتزوير تلك الانتخابات.

وكان الترابي أحد أقرب الحلفاء للرئيس البشير لكن خلافا دب بين الجانبين أنشأ على إثره الترابي حزب المؤتمر الشعبي ذا التوجهات الإسلامية.

وقد سبق اعتقال الترابي مرات عدة منذ أسس حزبه وأمضى فترات في السجن.

مصادرة

وفي وقت لاحق، نقلت وكالات الانباء عن نجل الترابي صديق قوله إن سلطات الامن السودانية داهمت مكاتب صحيفة "رأي الشعب" الناطقة باسم حزب المؤتمر الشعبي وصادرت كل نسخ عدد يوم الاحد من الصحيفة.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن كمال عمر رئيس المكتب السياسي لحزب الترابي قوله: "بعد اعتقال الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي، داهمت سلطات الامن مطبعة رأي الشعب وصادرت كل اعداد الصحيفة. ثم استولت السلطات على مكاتب الصحيفة في مركز الخرطوم وامرت صحفييها بالمغادرة."

على صعيد آخر، قال ابو ذر علي الامين، رئيس تحرير الصحيفة، للوكالة الفرنسية في مكالمة هاتفية إن سلطات الامن السودانية اعتقلته هو الآخر يوم الاحد.

وقال الامين: "في حوالي الساعة التاسعة وعشر دقائق (السادسة وعشر دقائق بتوقيت جرينتش) جاءت قوة من الامن والمخابرات الى داري، واقتادوني الى سيارة واخذوني الى احد مكاتبهم. لم يخبروني بسبب اعتقالي، ولم استجوب رغم مضي ساعتين."

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك