جمال خاشقجي يستقيل من رئاسة تحرير "الوطن" السعودية

جمال خاشقجي
Image caption سيظل خاشقجي عضوا في هيئة تحرير صحيفة الوطن

قدم الصحافي السعودي جمال خاشقجي استقالته من منصب رئيس تحرير صحيفة الوطن السعودية، بعد أن نشرت مقالة رأي عن السلفية.

وتشير بعض التقارير إلى أن خاشقجي أجبر على الاستقالة، علما بأن هذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها الصحافي المستقيل حفيظة السلطات السعودية. فقد سبق أن تسببت المقالات التي نشرتها صحيفته -خاصة عن الشرطة الدينية وحقوق المرأة- في بعض التوتر.

وذكرت بعض التقارير أن الاستقالة أصابت العاملين في الصحيفة بالصدمة.

وانتقد المقال الذي وقعه الشاعر السعودي إبراهيم الألمعي التيار السلفي في المذهب السني، والذي يحث على التقيد بما جاء به السلف. وتنتمي المدرسة الوهابية السائدة في السعودية إلى هذا التيار.

وقال خاشقجي بعد الاستقالة: "إننا نؤمن بصحيفة الوطن، كما نؤمن بالإصلاح."

وواصل قائلا: "إن الصحيفة أهم مني، وإني آمل أن تستمر. قد نطرح قضايا من قبيل حقوق المرأة للنقاش، لكن كان ينبغي ألا نسمح بنشر مقال يجادل في مسائل العقيدة."

وأوضح خاشقجي قائلا إنه كان خارج البلاد عندما نُشر المقال، وإنه لا يوافق الرأي الذي تضمنه.

وسبق للصحافي السعودي أن أقيل من صحيفة الوطن عام 2003 بعد نشره مقالا تحت عنوان "الإنسان والوطن أهم من ابن تيمية"، لكنه عاد إلى الصحيفة عام 2007.

وسيظل خاشقجي في "الوطن" عضوا في هيئتها التحريرية، وقد صرح قائلا إنه سيواصل الكتابة دعما للإصلاح.