اسرائيل تطلق سراح قيادي في حماس

محمد أبو طير
Image caption قضى أبو طير ما يقرب من 30 عاما في السجون الاسرائيلية

اطلقت السلطات الاسرائيلية سراح محمد أبو طير القيادي في حماس والذي سجن بعد اعتقال الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في غزة عام 2006.

وكان أبو طير (58 عاما) واحدا من بين 60 عضوا في حماس اعتقلتهم اسرائيل في تلك الفترة واتهموا بالانتماء إلى منظمة غير قانونية والتعامل مع إرهابيين.

كما أفرجت السلطات الاسرائيلية عن تسعة نواب برلمانيين ينتمون لحماس خلال الأشهر القليلة الماضية.

ونفى مسؤولون عسكريون إسرائيليون في تصريحات لصحيفة (هآرتس) أن يكون إطلاق سراحهم تم بموجب اتفاق يهدف للإفراج عن شاليط (23 عاما).

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أبو طير قوله "لا أريد أن يبقى شاليط في الأسر مثلما لا أريد أن أبقى فيه".

وأضاف "لكن القيادة الإسرائيلية أعاقت تنفيذ الاتفاق، القيادة الاسرائيلية يجب أن تكون واقعية في التعامل مع هذا الأمر".

وكانت المفاوضات بين الجانبين لإطلاق سراح شاليط مقابل عدد من الأسرى الفلسطينيين قد منيت بالفشل العام الماضي.

وتطالب حركة حماس بالإفراج عن مئات الفلسطينيين الذين تحتجزهم إسرائيل، بمن فيهم قادة عسكريون بارزون تحملهم إسرائيل المسؤولية عن مقتل العشرات من مواطنيها، مقابل الإفراج عن شاليط.

يذكر أن أبو طير، الذي يشغل مقعدا في المجلس التشريعي الفلسطيني عن القدس الشرقية، قضى ما يقرب من 30 عاما في السجون الاسرائيلية.

ودعا الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف حماس في وقت مبكر من الشهر الحالي إلى إطلاق سراح شاليط "في أقرب وقت ممكن"، وذلك خلال لقاء مع قادة الحركة في دمشق.