استراليا تطرد دبلوماسيا اسرائيليا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال وزير الخارجية الاسترالي ستيفن سميث إن حكومته قررت طرد احد دبلوماسيي البعثة الاسرائيلية في استراليا لثبوت تورط الحكومة الاسرائيلية في عملية تزوير جوازات سفر استرالية استخدمت في عملية اغتيال احد قياديي حركة حماس.

وقال سميث إن تحقيقا اجرته السلطات الاسرائيلية اثبت بما لا يدع مجالا للشك بأن المخابرات الاسرائيلية هي المسؤولة عن تزوير اربعة جوازات سفر استرالية استخدمها المسؤولون عن اغتيال محمود المبحوح في فندق بامارة دبي في شهر يناير/كانون الثاني المنصرم.

وقال الوزير الاسترالي للبرلمان في كانبيرا إن "التحقيقات ولدت لدى الحكومة قناعة راسخة بأن اسرائيل كانت هي المسؤولة عن اساءة استخدام وتزوير هذه الجوازات. لم يكن التصرف الاسرائيلي تصرف صديق."

المشتبه بهم

استخدم المشتبه بهم جوازات سفر اوروبية واسترالية مزورة

وكانت الحكومة الاسترالية قد امرت باجراء تحقيق في قضية تزوير جوازات السفر تولته الشرطة والمخابرات الاسترالية. وقد قامت عناصر من هذين الجهازين بزيارة اسرائيل، حيث استنتجوا بأن اصحاب جوازات السفر الاصلية الاربعة لم يكن لهم اية علاقة بعملية الاغتيال.

وقال سميث: "لا يمكن لأية حكومة ان تقف مكتوفة الايدي ازاء تزوير جوازات سفر مواطنيها، لاسيما اذا كان التزوير من جانب حكومة اجنبية. لم نكن نتوقع ان تقوم حكومة صديقة طالما دعمناها بهذا التصرف."

وقال إن الحكومة الاسترالية طلبت من البعثة الاسرائيلية سحب احد دبلوماسييها من البلاد في غضون اسبوع واحد.

وكانت الحكومة البريطانية قد اتخذت اجراء مشابها في مارس/آذار الماضي بعد ان اثبت التحقيق الذي اجرته بوجود ادلة دامغة تثبت تورط السلطات الاسرائيلية باستخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في عملية اغتيال المبحوح.

وكانت السلطات في دبي قد زودت الدول التي استخدمت جوازات سفرها من قبل قتلة المبحوح باسماء اعضاء فريق الاغتيال، وهذه الدول هي بريطانيا وايرلندا والمانيا وفرنسا واستراليا.

وكان وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان قد اصر في فبراير/شباط الماضي بأن ما من دليل يثبت تورط حكومته بعملية اغتيال المبحوح.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك