اغتيال احد نواب قائمة علاوي بالموصل

اياد علاوي
Image caption فازت قائمة علاوي بـ 91 مقعدا في الانتخابات الاخيرة

اغتال مسلحون يوم الاثنين بشار حميد العقيدي احد النواب عن القائمة العراقية التي يتزعمها اياد علاوي في مدينة الموصل شمالي العراق.

وقالت الشرطة إن العقيدي البالغ من العمر 32 عاما اصيب بطلقات في صدره ورأسه في الهجوم الذي وقع امام منزله غربي الموصل، وانه فارق الحياة بعد وقت قصير من نقله الى المستشفى.

واوردت وكالة الانباء الفرنسية عن ضابط بالشرطة قوله إن مسلحين نصبوا كمينا للنائب خارج منزله في حي العامل وفتحوا عليه النار لدى عودته الى المنزل. واضاف الضابط بأن العقيدي نقل الى المستشفى وهو في حالة خطيرة.

واضافت الشرطة بأن سائق العقيدي الخاص اصيب بجروح في الحادث.

ونقلت وكالة رويترز عن احد جيران النائب القتيل قوله إن الجناة فروا راجلين.

وضربت الشرطة العراقية والقوات الامريكية طوقا حول منطقة الحادث، وقالت الشرطة إنها القت القبض على شخص واحد مشتبه به.

الا ان عبدالرحمن البدير احد الناطقين باسم القائمة العراقية قال لاحقا إن السلطات اعتقلت شخصين للاشتباه بتورطهما بعملية الاغتيال.

وادان علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية المنصرفة عملية الاغتيال، وقال لتلفزيون العربية "إن الهجوم عمل اجرامي طال رمزا مهما تم انتخابه منذ امد قصير."

يذكر ان القائمة العراقية فازت باكبر عدد من المقاعد في الانتخابات النيابية التي جرت في العراق في السابع من مارس/آذار الماضي، متفوقة بمقعدين على القائمة التي بترأسها رئيس الوزراء المنصرف نوري المالكي.