حاخام إسرائيلي يحظر على النساء خوض الانتخابات البلدية

حاخامات
Image caption جاءت تعليقات الحاخام ردا على رسالة امرأة طلبت رأيه بشأن ترشحها

حظر الحاخام الرئيسي في إحدى المستوطنات بالضفة الغربية على النساء الترشح في الانتخابات لتولي منصب أمانة البلدية. وقال الحاخام الياكيم ليفانون من مستوطنة الون موريه القريبة من نابلس، إن المرأة تفتقر إلى المصداقية لترشيح نفسها لمنصب الامين المحلي.

وكتب في صحيفة محلية إن النساء يجب أن يسمعن اصواتهن فقط عن طريق أزواجهن.

وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية إن عددا من النساء سجلن اسماءهن تمهيدا لخوض الانتخابات المقرر اجراؤها في وقت لاحق يوم الاربعاء.

وأدلى الحاخام بتصريحاته في صحيفة محلية ردا على استفسار من جانب امرأة شابة مجهولة الهوية كتبت تسأله عما إذا كان يمكنها الترشح لمنصب السكرتير المحلي، حسبما ذكر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الاخباري.

'منح السلطة"

ونشر الموقع عن الفتاة أنها كتبت تقول للحاخام "أنا فتاة في مقتبل العمر، وأعتقد أن لدي الرغبة والطاقة لفعل الكثير من الأشياء".

ومضت تقول في رسالتها "ليس من حق الرجال أن يحتكروا سلطة البت في كيفية ادارة المجتمع".

ولكن في عموده الأسبوعي، كتب الحاخام ليفانون يقول إنه وفقا لتعاليم الحاخامات النافذين لم يكن يسمح للمرأة بأن تتقدم لهذا المنصب. ومضى قائلا "المشكلة الأولى هي منح المرأة السلطة، وكونها تصبح أمنية فهذا معناه أن تصبح ذات سلطة". "تدور مناقشات داخل الأسرة، وعندما تتحد الآراء يقدم الزوج رأي العائلة.

"هذه هي الطريقة الصحيحة لمنع الحالة التي تصوت فيها المرأة لطرف، بينما يصوت زوجها لطرف آخر". وقال أيضا أنه ليس من المناسب بالنسبة للمرأة الاختلاط مع الرجال في اجتماعات تستمر حتى وقت متأخر في المساء مع قادة المجتمعات المحلية. وقد أدانت الجماعات النسائية تعليقات الحاخام. وقالت نوريت تسور من جماعة الضغط النسائية اسرائيل "إن مثل هذه التصريحات تعد أمرا مخزيا بما يدعو إلى ضرورة ان يقدم الحاخام توضيحا لها. أتوقع أن يدين قادة الجمهور الديني في اسرائيل تعليمات الحاخام" .