بان كي مون يدعو الى انهاء الحصار الاسرائيلي لقطاع غزة فورا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اسرائيل الى وضع حد للحصار الذي تفرضه على قطاع غزة فورا واجراء تحقيق مفصل وواسع في الانزال الذي قامت به قوات كوماندوس اسرائيلية على احدى سفن "قافلة الحرية" والذي ادى الى مقتل 9 من ركابها واصابة العشرات.

وفي القاهرة، اتفق وزراء الخارجية العرب على التوجه إلى مجلس الأمن التابع للامم المتحدة لعقد جلسة تبحث رفع الحصارعن قطاع غزة.

وفي مؤتمر صحفي عقد في ختام اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن الوزراء اتفقوا أيضا على رفع توصية إلى القمة العربية بتعليق مبادرة السلام، وأشار إلى أنهم اتفقوا أيضا على ضرورة كسر الحصار بشتى السبل.

واعلنت الحكومة التركية في وقت لاحق بأن ثمانية من القتلى التسعة يحملون الجنسية التركية، بينما التاسع امريكي من ذوي الاصول التركية.

نتنياهو يدافع

جاءت تصريحات بان كي مون بعد ساعات من دفاع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن الهجوم الاسرائيلي على السفينة "مرمرة" التي كانت من بين سفن "قافلة الحرية" التي كانت تحمل مساعدات انسانية الى قطاع غزة.

مراحل الغارة الاسرائيلية

  • خارطة
    كانت القافلة المكونة من ست سفن بما فيها سفينة "مرمره" في طريقها من قبرص الى غزة محملة بمواد الاغاثة بما في ذلك الاسمنت والورق واقراص تعقيم المياه
  • انزال
    وبينما كانت القافلة تقترب من ساحل غزة وما زالت في المياه الدولية اعترضتها قوة من القوات الخاصة الاسرائيلية التي هاجمتها من البحر والجو. الصورة تبين جندي اسرائيلي يهبط الى سطح احدى السفن من طائرة هليكوبتر
  • عراك
    يقول الاسرائليون إن جنودهم تعرضوا للضرب بالعصي والكراسي، بينما يصر الناشطون ان الاسرائيليين هم الذين بادروا باطلاق النار
  • جريح
    وبينما تطورت المواجهة، بدأ الاسرائيليون باستخدام العتاد الحي، ولو ان ما حصل بالفعل ما زال مبهما الى حد ما. الصورة المأخوذة من التلفزة التركية تبين ناشطا يتلقى العلاج
  • خارطة
    عندما انتهت المواجهة كان تسعة من الناشطين قد قتلوا. اصطحبت الفطع البحرية الاسرائيلية عند ذاك القافلة الى ميناء اشدود الاسرائيلي واحتجزت الناشطين. الخارطة تبين الطريق الذي سلكته القافلة الى اشدود

ووصف نتنياهو السفينة بانها لم تكن سفينة "محبة بل سفينة كراهية" وقال اثناء زيارته للجنود الاسرائيليين الذين شاركوا في الهجوم ان الجنود تعاملوا مع مجموعة من "الغوغاء الاشرار" وتصرفوا دفاعا عن النفس وهو ما يتناقض مع رواية المتضامنين الاجانب الذي اكدوا ان القوات الاسرائيلية بدأت باطلاق النار على ركاب السفينة فور نزولهم من طائرات الانزال.

واضاف ان من حق اسرائيل منع وصول الاسلحة والصواريخ الى قطاع غزة ومنع تحويله الى ما وصفه بميناء ايراني على البحر المتوسط ووصف الانتقادات الدولية للعملية العسكرية الاسرائيلية ضد القافلة بانها "حملة من النفاق العالمي".

واكد بان كي مون ان "المأساة التي وقعت في عرض البحر مؤخرا تؤكد ضرورة رفع هذا الحصار لانه غير مجد وخاطىء وغير قابل للاستمرار وهو بمثابة عقاب للابرياء وعلى اسرائيل رفعه فورا".

وفيما يتعلق بكيفية اجراء تحقيق في الهجوم اوضح بان كي مون انه يدرس عدة خيارات لاجراء تحقيق "سريع وموثوق وحيادي وشفاف" حسبما دعا مجلس الامن.

من جانبه اعرب نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن عن تاييد بلاده لحق اسرائيل في منع وصول سفن الاغاثة الى غزة لاسباب امنية واستغرب اصرار القائمين على القافلة في ايصال المساعدات مباشرة الى غزة بقوله "لماذا الاصرار على الذهاب الى غزة مباشرة؟ من حق اسرائيل تفتيش هذه السفن والتأكد من حمولتها".

بان كي مون

بان كي مون وصف الحصار بان عقاب للابرياء

وفيما يتعلق بالتحقيق في الهجوم الاسرائيلي اشار بادين ان الولايات المتحدة تؤيد قيام اسرائيل بهذا التحقيق بمشاركة دولية كما جرى التحقيق في حادث غرق البارجة الكورية الجنوبية بواسطة طوربيد هجومي.

ترحيل

من جهة اخرى قامت اسرائيل بترحيل المئات من المتضامنين الاجانب الذين كانوا على متن سفن القافلة الست ومن بينهم عدد من الجرحى الذين وصلوا الى العاصمة التركية انقرة على متن طائرة تركية.

فقد نقلت عشرات الحافلات هؤلاء المتضامنين الى مطار بن جوريون وتم ترحيل 527 منهم على متن خمس طائرات الى تركيا واليونان بما فيها جثث القتلى التسعة، بينهم اربعة من الاتراك.

وسارعت اسرائيل ترحيل هؤلاء بعد تهديد تركيا باتخاذ اجراءات جديدة ضدها ما لم تطلق سراحهم فورا.

نتنياهو

وصف نتنياهو الانتقادات بانها "حملة من النفاق"

وفيما قامت اسرائيل بطرد 120 اخرين الى الاردن وعدد من النشطاء المصريين الى مصر عبر معبر العريش.

في غضون ذلك، أصدر البرلمان التركي بيانا دان فيه الهجوم الاسرائيلي، ودعا الحكومة إلى إعادة النظر في علاقات تركيا الدبلوماسية والاقتصادية مع إسرائيل واتخاذ مواقف حازمة من الحكومة الاسرائيلية مؤكدا على عدم الخلط بين الحكومة الاسرائيلية والشعب الاسرائيلي.

وطالب الحكومة الاسرائيلية بالاعتذار للشعب التركي كما دعا إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية في القضية وطالب الحكومة الاسرائيلية بتعويضات للمتضررين في الحادثة.


الهجوم الاسرائيلي على "قافلة الحرية"

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك