بلير لبي بي سي: من الافضل للاسرائيليين والفلسطينيين الدخول في مفاوضات مباشرة

توني بلير
Image caption بلير قال ان العودة عن تجميد الاستيطان سيشكل مشكلة كبيرة.

قال توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الاوسط في حديث لبي بي سي اجراه معه مراسلنا احمد بديري انه "من الافضل اسراع الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني في الدخول بمفاوضات مباشرة".

وجاء حديث بلير في الوقت الذي يعقد فيه سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين الفلسطينين والاسرائيلين في محاولة للضغط على الجانبين لبدء المفاوضات المباشرة وبخاصة بعيد اجتماع الرئيس المصري حسني مبارك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

واعتبر بلير كذلك ان "هذه المفاوضات يجب أن تكون ذات مصداقية خصوصاً بالنسبة للفلسطينيين، ولكن عبر المفاوضات غير المباشرة اولا، سنعرف أين يقف كل من الطرفين".

وفي ما يتعلق بسياسة الاستيطان الاسرائيلي وبخاصة مع ارتفاع اصوات داخل الحكومة الاسرائيلية تنادي بالعودة إلى الانشطة الاستيطانية في الضفة الغربية بعد انتهاء مهلة التجميد اواخر سبتمبر/ ايلول المقبل قال بلير ان "العودة الى الاستيطان في الضفة بعد التجميد ستعرقل الجهود التي تبذل لدفع عملية السلام وتحديدا لان الاستيطان بحد ذاته يشكل مشكلة كبيرة".

بريطانيا وجوانتانامو

وتابع بلير بالقول ان "ما يمكن القيام به في ما يتعلق بالمستوطنات هو الجلوس حول طاولة المفاوضات في اسرع وقت ممكن والتباحث بجدية بشأن حدود مناطق الدولة الفلسطينية، وما الذي ستحصل عليه هذه الدولة، وما الذي لن تحصل عليه"، مشيرا الى ان "المفاوضات هي المدخل الرئيسي لإيجاد حل لكل القضايا العالقة، وإلا فإن البديل المراوحة وبخاصة حين يتعلق الامر بقضايا الحل النهائي"، معتبرا ان "الطريقة التي تسير بها الامور لا تدعو للتفاؤل".

وفي سياق منفصل، وفي ما يتعلق بالوثائق التي نشرتها صحيفة الجارديان البريطانية حول تورط بلير وحكومته السابقة في عام 2002 بنقل مواطنين بريطانيين قسرا من افغانستان إلى معتقل جوانتانامو وتعرضهم لتعذيب وتشكيل لجنة تحقيق بالامر، رد بلير للمرة الاولى علنا منذ اندلاع هذه الازمة الجديدة بالقول انه "لم يفعل ذلك ابدا".