نوري المالكي يبعث برسالة إلى الرئيس الأسد

المالكي
Image caption المالكي يسعى لرأب الصدع في علاقات بلاده مع سورية

يزور وفد من حزب ائتلاف دولة القانون العراقي، الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بزيارة إلى العاصمة السورية دمشق.

ويرأس الوفد الشيخ عبد الحليم الزهيري كبير مفاوضي ائتلاف دولة القانون ويضم كلا من الوزير شيروان الوائلي وعزت الشهبندر وعباس البياتي وحسن السنيد.

وقد التقى الوفد الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق. وبعد اللقاء صرح الزهيري بأنه نقل رسالة من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى الاسد، ووصف العلاقة بين سورية والعراق بالاستراتيجية وانه تم تجاوز التصريحات المتبادلة بين البلدين في مرحلة التوتر السابقة، ولم يطالب احد باعتذارات.

وأكد الرئيس الأسد حرص سورية الدائم على إقامة أفضل العلاقات مع العراق ودعم أمنه واستقراره ووحدة أراضيه وشعبه.

وجدد الرئيس الأسد دعم سورية لأي اتفاق بين العراقيين يكون أساسه الحفاظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته.

وقال الزهيري إن الاجتماع بين الطرفين بحث موضوع التداول في اشراك كل المكونات العراقية في العملية السياسية.

وقال الوزير شروان الوائلي ان المالكي سيزور سوريا في مرحلة قادمة، واصفا هذه الزيارة بانها ستكون مهمة.

وقالت مصادر الوفد ان نوري المالكي سيدرس تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بعد عودة الوفد الى بغداد.

المزيد حول هذه القصة