هنية : حماس تجري اتصالات دولية واقليمية لوقف الغارات الاسرائيلية

غارة اسرائيلية على غزة
التعليق على الصورة،

استهدفت الغارات الاسرائيلية ثلاثة اهداف في غزة

أدانت حركة حماس سلسلة الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة التي أدت إلى مقتل 3 اشخاص وجرح ما لا يقل عن 26 آخرين خلال اليومين الماضيين.

وإتهم إسماعيل هنية، رئيس حكومة حماس المقالة، اسرائيل بأن لديها نية مبيتة للقيام باغتيالات وقتل عشوائي في قطاع غزة، على حد تعبيره.

وأضاف هنيه في تصريحات صحفيه له في أعقاب انتهاء صلاة الجمعة ان التصعيد الأخير سبقه تهديدات من قيادات إسرائيلية أمنية وسياسية، وهو ما يعنى أن هناك نية مبيته ضد سكان قطاع غزة من خلال الاغتيالات والقتل العشوائي.

وأكد هنية ان ما وصفه بالتصعيد والعدوان الصهيوني على قطاع غزة سيفشل، وأن حكومته تجرى سلسلة من الاتصالات الدولية والإقليمية لوقفه.

وقد جرت في شمال قطاع غزة عقب انتهاء صلاة الجمعة مراسم تشييع جثمان بهجت الزعلان "38 عاما" الذي قتل اثر غارة نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي فجر الجمعة على موقع يتبع لكتائب القسام.

سلسلة غارات

التعليق على الصورة،

تقول اسرائيل ان الغارة استهدفت مسلحين كانوا يخططون للقيام بهجمات على اسرائيل

ويذكر أن الطيران الحربي الإسرائيلي أغار فجر الجمعة، على ثلاثة أهداف في قطاع غزة أسفرت عن مقتل الزعلان وإصابة أكثر من عشرة آخرين من نفس العائلة بينهم طفلين وسيدتين.

وقد اطلق المسلحون الفلسطينيون عدة صواريخ باتجاه اسرائيل ردا على تلك الغارات.

وكانت وكالة اسوشيتدبرس نقلت عن مسعفين فلسطينيين قولهم إن " ثلاث غارات إسرائيلية استهدفت في الساعات الأولى من صباح الجمعة موقع تدريب لمسلحي حركة حماس ما أدى إلى اشتعال النيران في منزل مجاور ومقتل فلسطيني".

وأضافوا أن النيران امتدت إلى منازل أخرى مجاورة وأسفرت عن إصابة العديد من الأشخاص بينهم أطفال ونساء.

كما اطلقت الطائرات الاسرائيلية صاروخين اخرين على موقعين اخرين تابعين لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في غزة ولكن دون وقوع إصابات.

من جانبه أكد الجيش الإسرائيلي شن غارتين على المواقع التابعة لحماس.

وتأتي الغارات بعد ساعات من مقتل شخصين مساء الخميس في غارة جوية استهدفت سيارة تابعة لكتائب شهداء الاقصى وسط غزة.