تعيين قائد جديد لسلاح الجو الاسرائيلي في غمرة التوتر مع ايران

إف 16 مصدر الصورة AP
Image caption مقاتلات إف 16 عماد سلاح الجوي الإسرائيلي

عينت اسرائيل الاحد الجنرال امير ايشيل قائدا جديدا لسلاح الجو مع ازدياد تكهنات مسؤولين اسرائيليين حول احتمال توجيه ضربات الى المنشآت النووية الايرانية.

وافاد بيان للجيش الاسرائيلي ان رئيس الاركان بيني غانتز عين ايشيل بموافقة وزير الدفاع ايهود باراك، وسيحل ايشيل على رأس سلاح الجو الإسرائيلي محل الجنرال ايدو نيهوشتان الذي من المقرر أن تنتهي خدمته في اواخر مايو/أيار القادم.

واشارت وسائل الاعلام الى ان منافس ايشيل الرئيسي كان الجنرال يوهانان لوكر الملحق العسكري لدى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الذي اعتبر عدد من المعلقين انه اكثر تاييدا لتوجيه ضربات جوية الى ايران.

وعلى غرار نيهوشتان كان ايشيل مسؤولا عن جهاز التخطيط في الجيش قبل تعيينه على رأس سلاح الجو.

وبدأ ايشيل مسيرته المهنية العسكرية العام 1977 وانهى تدريبه كطيار بعد عامين، وسبق له أن قاد تشكيلات مقاتلات اف-16 وادار قواعد جوية وشغل منصب قائد العمليات في سلاح الجو في التسعينات. وياتي تعيين قائد لسلاح الجو وسط تصاعد التوتر بين اسرائيل وايران، حيث تتهم إسرائيل عدوتها الاستراتيجية الرئيسية ايران بالسعي الى التزود بالسلاح النووي تحت غطاء برنامج مدني، الامر الذي دأبت طهران على نفيه.

ويؤكد المسؤولون الاسرائيليون عدم استبعاد بلادهم الخيار العسكري لمواجهة خطر البرنامج الايراني.

المزيد حول هذه القصة