تظاهرة في البصرة أمام القنصلية التركية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تظاهر حوالي 200 شخص أمام القنصلية التركية في مدينة البصرة العراقية، مهددين بمقاطعة الشركات التركية إذا لم تسلم تركيا نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي.

وقام المتظاهرون بإحراق الاعلام التركية، ورددوا شعارات مناهضة لتركيا.

ولم يصدر أي رد فعل عن موظفي القنصلية.

وقال حسن العزي رئيس النقابة الموحدة للعمال " ندين تدخل الحكومة التركية بالشؤون العراقية، إنهم يحاولون خلق نزاع طائفي في العراق".

يذكر أن الهاشمي موجود في تركيا في وقت تجري محاكمة غيابية له في بغداد، وهو ينفي التهم الموجهة إليه.

ووزع المتظاهرون منشورات ورد فيها "نمنح تركيا مهلة مدتها 15 يوما واذا لم تستجب لمطالبنا سنستهدف المصالح والشركات التركية".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ينفي الهاشمي التهم الموجهة إليه

ولم يوضح المنشور المقصود باستهداف المصالح التركية.

وقد شهدت العلاقات العراقية التركية توترا في الفترة الأخيرة، وقامت وزارة الخارجية العراقية باستدعاء السفير التركي في بغداد لتبليغه بانزعاج الحكومة العراقية من سلوك اثنين من الدبلوماسيين الأتراك في البصرة بينهما القنصل.