وفاة الناشط المصري احمد سيف الاسلام عن عمر يناهز 63 عاما

توفي الناشط والمحامي المصري المعروف احمد سيف الاسلام في العاصمة المصرية القاهرة جراء مضاعفات صحية اثر اجراء عملية في القلب.

وكان سيف الاسلام يبلغ من العمر 63 عاما قد قضى اخر اسبوعين فى وحدة العناية المركزة في احد مستشفيات القاهرة.

وقد شارك أحمد سيف في تأسيس مركز هشام مبارك لحقوق الانسان وتولي إدارته منذ تأسيسه.

وقد عرف بنشاطه السياسي واعتقل أربع مرات اثنتان منهما في عهد الرئيس الراحل أنور السادات والرئيس السابق حسني مبارك. كانت أطولها عام 1983 حيث قضي في السجن مدة خمس سنوات.

شارك سيف الإسلام في قيادة الحركة الطلابية في السبعينات، وجرى اعتقاله عدة مرات تعرض خلالها للتعذيب وخاصة في قضية ما سمي بتنظيم الحركة الشعبية، وأثناء وجوده بالمعتقل حصل على ليسانس الحقوق وشارك بعد خروجه متطوعًا للدفاع عن المتهمين من مختلف التيارات في قضايا الرأي.

التعليق على الصورة،

كان الدفاع عن نجله علاء عبد الفتاح من اواخر القضايا التى تولاها الراحل

وأحمد سيف الاسلام هو زوج الدكتورة ليلي سويف شقيقة الكاتبة المعروفة أهداف سويف وهو والد الناشط الحقوقي علاء عبد الفتاح وسناء سيف والاثنين قيد الاعتقال حاليا بمقتضي قانون التظاهر، وله ابنة الثالثة هي الناشطة الحقوقية مني سيف وهي أيضا من الناشطين في مجال مناهضة التعذيب.

وتولى سيف الاسلام الدفاع عن مئات من المعارضين والاسلاميين امام القضاء المصري وكان من آخرهم ابنه الناشط الحقوقي علاء عبد الفتاح والذي يقضي عقوبة بالسجن 15 عاما لادانته بانتهاك قانون تنظيم التظاهر المثير للجدل.