السودانيون يواصلون الاقتراع في الانتخابات لليوم الثالث

مصدر الصورة AP
Image caption اضطرت مفوضية الانتخابات إلى تمديد فترة الاقتراع ساعة بسبب مشكلات لوجيستية.

يواصل الناخبون السودانيون الإدلاء بأصواتهم لليوم الثالث والأخير في الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وقررت مفوضية الانتخابات تمديد فترة الاقتراع ساعة إضافية بحيث تغلق مراكز الاقتراع في الساعة السابعة بالتوقيت المحلي بدلا عن الساعة السادسة.

وقالت الأحزاب المعارضة التي قاطعت الانتخابات في بيان لها إن دعوتها للمقاطعة لاقت استجابة من الناخبين، كما ظهر ذلك - كما تقول - في الإقبال الضعيف على مراكز الاقتراع.

وكانت بعض مشكلات لوجيستية قد أعاقت الاقتراع في عدد صغير من المراكز في السودان، بحسب ما ذكرته مفوضية الانتخابات.

وقال رئيس المفوضية إبراهيم كافي لبي بي سي إن "السبب وراء تمديد زمن التصويت هو منح المزيد من الوقت للناخبين".

وأضاف أن " 168 ألف ناخب أدلوا بأصواتهم في المراكز المنتشرة في الخرطوم".

وأفادت تقارير بأن اليوم الأول للاقتراع شهد إقبالا ضعيفا للناخبين المسجلين الذين يبلغ عددهم 13 مليون ناخب.

وأشار مراقبون من جامعة الدول العربية إلى أن اليوم الأول من التصويت سار دون انتهاكات كبيرة في مراكز الاقتراع كافة.

مصدر الصورة AP
Image caption يتواصل الإدلاء بالأصوات لليوم الثالث، وتقارير تفيد بضعف الإقبال.

ويتوقع فوز الرئيس عمر البشير بولاية جديدة، في أول انتخابات تجرى منذ انفصال جنوب السودان عام 2011.

وينافس 15 مرشحا لا يتمتعون بشهرة كبيرة كالبشير، الذي تعهد بتحسين الاقتصاد والحفاظ على استقرار البلاد في مواجهة الصراعات الداخلية والإقليمية.

وتقول أحزاب المعارضة إنها قاطعت الانتخابات بسبب "القمع السياسي" في البلاد. وتتحدث عن "إجراءات قمعية" ضد المعارضة ووسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني.

كما وجه الاتحاد الأوروبي انتقادات للمناخ السياسي الذي سبق عملية الاقتراع.

المزيد حول هذه القصة