انفجار قرب مقر حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم في ولاية هاتاي الجنوبية

قتل العشرات في هجوم انتحاري وقع في بلدة سروج جنوبي تركيا قبل يومين
التعليق على الصورة،

قتل العشرات في هجوم انتحاري وقع في بلدة سروج جنوبي تركيا قبل يومين

قالت مصادر امنية تركية مساء الاربعاء إن انفجارا وقع امام مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم في ولاية هاتاي الحدودية مع سوريا جنوبي تركيا.

وتشير الانباء الاولية الى ان الانفجار وقع في حاوية القمامة الرئيسية امام المقر ولا انباء حتى الان عن وقوع اصابات.

ويأتي الانفجار في اعقاب اعلان قوات الامن التركية، عن ابطال عبوة ناسفة اخرى زرعت بالقرب من مقر حزب العدالة والتنمية الرئيسي في العاصمة أنقرة في ساعة مبكرة من فجر اليوم.

في غضون ذلك، تواصل الشرطة التركية، عمليات البحث عن احد عناصرها الذي اعلن عن اختفائه صباح اليوم في ولاية شانلي أورفا القريبة من الحدود مع سوريا، بعد ان اعلن حزب العمال الكردستاني المعارض مسؤوليته عن تصفية عنصرين من شرطة مكافحة الارهاب التركية في الولاية وجدا مقتولين في منزليهما بالرصاص.

وتحقق الشرطة في احتمالات ان يكون الشرطي مختطفا من قبل جماعات كردية مسلحة، بينما اعلن في اسطنبول عن مقتل شاب ملتح على يد عناصر قالت قوات الامن التركية انهم ينتمون للتنظيم الكردي المحظور.

وتسود اجواء من التوتر مناطق الجنوب التركي، منذ الانفجار الذي وقع في بلدة سروج الجنوبية واودى بحياة اكثر من ثلاثين شخصا معظمهم من الاكراد.

وقد كشفت السلطات التركية عن هوية منفذ الهجوم، وقالت انه شاب عشريني تركي انضم الى تنظيم الدولة الاسلامية قبل شهرين، وقد اعلنت الحكومة التركية عن اتخذا تدابير امنية مشددة على طول حدودها مع سوريا.

ويقول مراسل بي بي سي في تركيا، ان الجيش التركي دفع بوحدات خاصة الى بلدة كلس الحدودية القريبة من غازي عنتاب، في اطار سلسلة اجراءات وعدت الحكومة التركية باتخاذها على خلفية انفجار سوروج لضبط الحدود ومنع تسلل عناصر وصفتها بالارهابية.