لبنان "يعتقل أحمد الأسير قبل سفره إلى نيجيريا"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت السلطات اللبنانية القبض على الداعية السني اللبناني، أحمد الأسير لدى محاولته السفر من بيروت إلى نيجيريا عبر مصر، وفقا لمسؤولين في لبنان.

وقال مسؤولون إن الأسير ألقي القبض عليه في مطار "الشهيد رفيق الحريري" ثم أحيل للسلطات المعنية للتحقيق معه.

وأوضحوا أن الأسير استخدم "وثيقة سفر فلسطينية مزورة بعدما غيَّر شكله" وأن تأشيرته للدخول إلى نيجيريا "كانت صحيحة".

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان إن القوى الأمنية أعادت فتح الأوتوستراد "الطريق السريع" الشرقي لمدينة صيدا في الاتجاهين بعد أن قطعه أنصار الأسير لفترة قصيرة احتجاجا "اعتقاله".

وظل الأسير طليقا منذ الاشتباكات التي اندلعت بين أنصاره والجيش اللبناني عام 2013 والتي أدت إلى مقتل 17 جنديا على الأقل.

ثم أشرف الأسير على مشاركة أتباعه في القتال إلى جانب المعارضة المسلحة في سوريا ردا على مشاركة مقاتلي حزب الله في العمليات العسكرية التي يشنها الجيش السوري ضد المسلحين.

مصدر الصورة AP
Image caption لقي الجيش اللبناني مقاومة ضارية من أتباع الأسير في عام 2013

ويذكر أن الأسير مطلوب على ذمة قضية تعود إلى يونيو/حزيران 2013 عندما قبض على أحد أتباعه وفي سيارته أسلحة غير مرخصة عند نقطة تفتيش عسكرية في مدينة صيدا الواقعة على نحو 40 كيلومترا جنوبي العاصمة بيروت.

وانتقد الأسير تكرارا مواقف حزب الله الشيعي من السنة في لبنان وما وصفه بالتحيز الطائفي ومشاركته في قتل السنة في سوريا عبر إرسال جنوده للقتال مع النظام السوري.

المزيد حول هذه القصة