جلسة طارئة لمجلس العموم لمناقشة خطة كاميرون لاستضافة مهاجرين سوريين

مصدر الصورة AP
Image caption دفعت الحرب مئات الآلاف من السوريين إلى النزوح عن بلدهم

قرر مجلس العموم البريطاني عقد جلسة طارئة الثلاثاء لمناقشة الخطط الحكومية لاستضافة أعداد من المهاجرين السوريين كنوع من المشاركة في حل الأزمة التى تشهدها أوروبا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، قد أعلن أن بلده سيستضيف نحو 20 ألف لاجئ من سوريا خلال الأعوام الخمسة القادمة.

وأكد كاميرون أن بريطانيا تتحمل "مسؤولية أخلاقية" في إعادة توطين اللاجئين المقيمين في مخيمات على الحدود مع سوريا، على أراضيها، في وقت تبذل ما باستطاعتها من جهود لإنهاء النزاع هناك.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تركز خطة كاميرون على عدم تشجيع الهجرة غير القانونية لأوروبا

وأوضح رئيس الحكومة أن الأولوية في قبول اللاجئين سوف تُمنح للأطفال والأيتام المعرضين للأذى في إطار "جهد وطني".

لكن حزب العمال المعارض اعتبر أن هذه الخطة غير مناسبة وبدأ إجراءات عقد الجلسة الطارئة لمجلس العموم.

وتعتبر وزيرة الشؤون الداخلية في حكومة الظل "إيفيت كوبر" أن بريطانيا يجب أيضا أن تساعد المهاجرين السوريين الذين وصلوا إلى أوروبا بالفعل دون قصر المساعدة على اللاجئين السوريين خارج اوروبا.

"معاناة تفطر القلب"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وفي خطاب أمام البرلمان، قال كاميرون إن معاناة السوريين وغيرهم ممن سعوا للوصول إلى أوروبا خلال الأسابيع القليلة الماضية "تفطر القلب"، وأن بريطانيا ستعزز جهودها من أجل مساعدة أولئك الذين اضطروا إلى النزوح عن ديارهم بسبب القتال.

وأوضح كاميرون أن لندن ستركز دعمها على المهاجرين السوريين المقيمين في دول الجوار مثل تركيا والأردن ولبنان دون أولئك الذين وصلوا أوروبا.

ويعتبر كاميرون أن ذلك سيوفر طريقا أمنا للمهاجرين السوريين نحو أوروبا بدلا عن تشجيعهم على خوض طرق غير قانونية تودي بهم في الأخطار عبر البحر الأبيض المتوسط.

مصدر الصورة Getty
Image caption يسعى كاميرون لاستضافة مهاجرين سوريين من دول الجوار السوري

وقررت الحكومة منح المهاجرين الجدد تأشيرة إقامة لمدة 5 سنوات لأسباب إنسانية كما ستوفر المبالغ المطلوبة لرعايتهم خلال تلك الأعوام من الميزانية المخصصة للمساعدات الخارجية.

ورفضت حكومة كاميرون في السابق المشاركة في الخطة الأوروبية الموحدة التى تقضي باستضافة المهاجرين السوريين الموجودين في القارة الاوروبية فعلا وتوزيعهم على بلدان الاتحاد الاوروبي في حصص معلنة وبدلا عن ذلك أعلنت لندن تخصيص نحو مليار جنيه استرليني كمساعدات إنسانية لسوريا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption عشرات الألاف من المهاجرين السوريين وصلوا أوروبا

خلافات حزبية

وقالت كارولين لوكا زعيمه حزب الخضر إن الدور البريطاني لاينبغي أن يقتصر على استضافة 20 ألف مهاجر سوري كما هو الحال حاليا وهو ما تضامن معه جاستن ويلبي أسقف كانتربري.

من جانبها قالت موريس رين المديرة التنفيذية لمجلس شؤون اللاجئين إن البرنامج الحكومي يجب تسريعه حيث أن المهاجرين لايمكنهم الانتظار حتى 2020.

مصدر الصورة TWITTER
Image caption يعتبر البعض الموقف الخليجي من المهاجرين السوريين مخزيا

كما طالبت منظمة "أنقذوا الاطفال" الحكومة البريطانية بإيواء عدد من الأطفال السوريين المتواجدين في اوروبا دون من يرعاهم من البالغين مؤكدة أن الخطة الأخيرة ستصنع فارقا كبيرا في أوضاع المهاجرين السوريين.

ومن المنتظر أن تحدد لجنة برلمانية اليوم ما إذا كان مجلس العموم سيناقش عريضة منشورة على شبكة الإنترنت تطالب بقيام بريطانيا بإيواء أكثر من 20 ألف مهاجر سوري حسب الخطة المعلنة وحصلت العريضة على دعم وتوقيع أكثر من 425 ألف بريطاني.

المزيد حول هذه القصة