الحرب في اليمن: الحوثيون "يسيطرون على مواقع جديدة" في تعز

مصدر الصورة EPA
Image caption هادي خلال زيارته اواخر الشهر الماضي لقاعدة العند الجوية، في محافظة لحج الجنوبية، التي يشرف منها قادة عسكريون على العملية العسكرية ضد الحوثيين في تعز.

سيطر الحوثيون وقوات الحرس الجمهوري الموالية لحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح على مواقع جديدة في محافظة تعز وسط اليمن، حسب قادة عسكريين ميدانيين موالين للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي.

وتمكن الحوثيون من تحقيق هذا التقدم بعد وصول تعزيزات عسكرية كبيرة لهم قادمة من محافظات ذمار وتعز والحديدة، حسب تصريحات القادة لبي بي سي.

وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن مقاتلي الحركة الحوثية هاجموا مواقع ما يعرف بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية لحكومة هادي في جبهات الحصب والدمغة وماوية ونجد قُسيم .

وأقر أحد القادة الموالين لهادي بعدم جدوى "معركة تحرير تعز" من سيطرة الحوثيين.

وأكد ذلك العقيد الركن ناصر باصميع، قائد عمليات لواء النصر المكلف بأعمال قتالية ضد الحوثيين في تعز، في رسالة وجهها لهادي ونشرتها وسائل إعلام يمنية.

وأشارت التقارير إلى أن رسالة باصميع أشارت إلى أن "معركة تحرير تعز" غير مجديه بتاتا ولن تكون، بوضعها الراهن، إلا معركة استنزاف للتحالف العربي بقيادة السعودية و"الجيش الوطني والمقاومة."

وانتقدت الرسالة ما قالت إنه "عدم توفر خطة عسكرية متكاملة وعدم إسناد المهام إلى قيادات عسكرية ذات كفاءة وخبرة".

لكن ما تعرف بالمقاومة الشعبية في تعز قالت إنها تحرز تقدما في الجبهة الجنوبية بعد أن استعادت، كما تقول، خمسة مواقع كانت تحت سيطرة الحوثيين بينها جبل السنترال ومواقع في بلدة الجربوب.

وبالتزامن مع المعارك العنيفة الدائرة في تعز، تشن مقاتلات التحالف العربي غارات جوية كثيفة على مواقع الحوثيين وتعزيزاتهم العسكرية في تعز ومحافظات صنعاء وحجه وصعده والبيضاء والضالع ولحج.

المزيد حول هذه القصة