بريطانيا: مشروع لإتاحة المزيد من المعلومات الرسمية عبر الإنترنت

تيم بيرنرز- لي
Image caption كلف رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون السير تيم بالاشراف على المشروع

كشف مبتكر لغة الشبكة الإلكترونية، السير تيم بيرنرز- لي، عن مشروعه الجديد للحكومة البريطانية والذي يقدم مدخلا افضل للجمهور للحصول على المعلومات الرسمية.

وسيقدم الموقع الجديد (data.gov.uk ) حزمة من معلومات القطاع العام تتدرج من احصاءات المرور الى ارقام الجرائم للاستخدام الشخصي او التجاري.

ويهدف اطلاق الخدمات الجديدة إلى اتاحة فرص أكبر للاستفادة من المعلومات الرسمية من قبل مستخدم الإنترنت.

وكان رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون قد كلف تيم بيرنرز– لي بالاشراف على المشروع في يونيو/حزيران عام 2009 .

وقد قام مطورو المشروع ببناء موقع على الشبكة يعرض مواقع المدارس طبقا لدرجة تقييمها من قبل مؤسسة الاشراف التربوي ( Ofsted) .

وقال السير تيم لبي بي سي : " انها تمثل موردا غير مستغل".

واوضح: " فالمعلومات الحكومية هي شيء صرفنا الاموال عليه مسبقا. وان تقبع في قرص في مكتب احدهم فإن ذلك يمثل هدرا وخسارة".

مخاطر الطريق

وقد شغلت النسخة الاختبارية من الموقع منذ سبتمبر/ايلول الماضي بمشاركة اكثر من 2400 من المطورين الذين سجلوا في الموقع لاختبار ادائه وتقديم ارائهم عنه.

وقد طورت حتى الان عشرة تطبيقات تستخدم تغذية المعلومات هذه ، وبضمنها "تنبيهات التخطيط" وهي خدمة مجانية تمسح مواقع تخطيط السلطات المحلية بحثا عن تطبيقات الخطط.

ثم تقوم تلقائيا بتوجيه رسائل الكترونية بتفاصيل التطبيقات في المناطق المختلفة لاي شخص اشترك في هذه الخدمة.

موقع اخر حمل عنوان "املأ هذه الحفرة" يسمح للناس بالاخبار عن الحفر او أي مخاطر في الطرق في المملكة المتحدة.

وتستخدم معلومات عن المواقع من دائرة الاحصاء الوطني.

وقال البروفيسور نايجل شادبولت من جامعة ساوثامبتن الذي ساهم في تطوير الموقع: " ان الكثير من ذلك هو حول تغيير الافتراضات (السائدة)".

واضاف : اذا كان من الممكن نشر هذه المعلومات بناء على طلب (ضمن قانون حرية المعلومات) لماذا لا ننشرها على الانترنت".

ويحتوي الموقع الان على 2500 مدخل معلومات بيد ان مطوري المشروع يأملون استمراره بالنمو.

ويوضح البروفسور شادبولت: "انه عمل لن ينتهي كليا فالحكومة لا تنقطع عن جمع المعلومات".

واحد ابرز مجموعات المعلومات التي يحاولون ادخالها في البرنامج هي المواقع الجغرافية من خدمة مسح الاحداثيات الجغرافية ( او اس ) .

ويوضح البروفسور شادبولت: "ان ذلك سيحقق فرقا كبيرا في الطريقة التي يدرك بها الناس المعلومات ".

واضاف نحن الان في طور المناقشة مع (او اس) ونأمل ان تكون هذه المعلومات متوفرة في غضون مطلع ابريل /نيسان القادم.

وكانت الحكومة قد اعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ان خرائط خدمة (او اس ) ستكون متوفرة مجانا على الانترنت في عام 2010.

وهي الان متوفرة مجانا لعدد محدود من المطورين.

"نمو الاقتصاد"

ويحاول البروسور شادبولت ان يمد المشروع ليشمل معلومات الحكومات المحلية.

فالموقع يمثل اتجاها متناميا لدى الحكومات لتكون اكثر شفافية في معلوماتها.

وفي الولايات المتحدة ، اطلقت ادارة اوباما خدمة معلومات حكومية (data.gov) التي تقدم معلومات من مختلف المؤسسات الرسمية ومن بينها وزارة الدفاع الامريكية ووكالة ناسا.

كما اعلن رئيس بلدية لندن، بوريس جونسون، بان سلطات المدينة ستفتح مستودعا للمعلومات على الانترنت في 29 من الشهر الجاري يضم اكثر من 200 مجموعة (مدخل) من المعلومات تناسب شتى مناحي الحياة في العاصمة.

واعتبر ستيفن تيمز وزير التقنية الرقمية البريطاني ذلك "فرصة هائلة للمؤسسات البريطانية لضمان استثمار افضل للمال في تقديم الخدمات وتطوير خدمات مبتكرة ستساعد في نمو الاقتصاد".