فتحي سرور يوضح تصريحاته حول حادث نجع حمادي

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أوضح رئيس مجلس الشعب المصري فتحي سرور لبي بي سي بأن تصريحاته التي أدلى بها قبل أيام عن ان "اغتصاب فتاة مسلمة وموتها سبّبا اندلاع اعمال العنف الطائفية في منطقة نجع حمادي"، قصد أن يقول فيها ان الفتاة ماتت معنوياً وليس جسديا نتيجة هذا الفعل. وكانت بي بي سي تلقت عدداً من الشكاوى عقب مقابلة أجرتها مع سرور تحدث فيها عن موت الفتاة، رغم أنها لم تمت.

وكان سبعة أشخاص قد قتلوا من بينهم ستة من الأقباط في هجوم شنه مسلحون أمام كنيسة العذراء مريم في مدينة نجع حمادي، جنوبي مصر عقب خروج المصلين من قداس عيد الميلاد في السابع من يناير كانون الأول الماضي.

ويعد حادث نجع حمادي أسوأ أعمال العنف الطائفية التي شهدتها مصر على مدى السنوات العشر الماضية.

وربطت السلطات المصرية هجوم نجع حمادي بحادث اتهم فيه شاب قبطي في الحادية والعشرين من عمره بالاعتداء على فتاة مسلمة تبلغ من العمر اثني عشر عاماً في قرية فرشوط المجاورة في نوفمبر تشرين ثاني الماضي.

وقد تبع ذلك قيام مئات من المتظاهرين المسلمين بحرق متاجر وممتلكات أقباط وبمهاجمة مخفر شرطة كانوا يعتقدون أن المتهم القبطي محتجز فيه.

يذكر أن الأقباط يمثلون نحو عشرة بالمئة من سكان مصر البالغ عددهم 80 مليون نسمة وهم يشكون من التهميش والاضطهاد.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك