نتنياهو يؤكد "حق اسرائيل" في البناء بالقدس

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعرب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو في خطاب ألقاه امام المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الامريكية الاسرائيلية (ايباك) التي تعد اكبر جماعة ضغط موالية لاسرائيل في الولايات المتحدة، عن ثقته في "استمرار الصداقة" مع الولايات المتحدة.

وقال في خطابه الذي استغرق 45 دقيقة "من رئيس الى آخر، ومن كونجرس الى آخر، ظل التزام أمريكا بأمن إسرائيل ثابتا لا يتزعزع"، واصفا الولايات المتحدة بأنها "أعظم امة في العالم"، ومؤكدا ثقته بـ"استمرار الصداقة" مع واشنطن.

وأكد مجددا "حق اسرائيل" في البناء في القدس الشرقية المحتلة، وقال "إن القدس ليست مستوطنة، انها عاصمتنا."

الا ان رئيس نتانياهو لم يتطرق في كلمته الى الخطة مثار الخلاف والتي تتضمن تشييد 1600 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية.

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية قد حثت اسرائيل في كلمة القتها امام المؤتمر ذاته اتخاذ "الخيارات الصعبة ولكن الضرورية" من اجل السلام.

من ناحيتها، عبرت السلطة الوطنية الفلسطينية عن غضبها ازاء اصرار اسرائيل على البناء في الاراضي الفلسطينية المحتلة، معتبرة ذلك عقبة حقيقية في طريق استئناف مفاوضات السلام المتعثرة منذ اكثر من سنة.

دعوة لعباس

وقال نتنياهو في كلمته امام مؤتمر ايباك إن البناء في الاحياء اليهودية في القدس "لا يقوض بأي حال من الاحوال حظوظ التوصل الى حل الدولتين."

وقال إن اسرائيل تريد من الفلسطينيين "يكونوا جيراننا، ويعيشون بحرية."

كما دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى "المجيء والتفاوض من اجل السلام."

واضاف نتنياهو بأنه في الوقت الذي تتمكن فيه الولايات المتحدة من المساعدة في حل مشاكل اسرائيل مع الفلسطينيين، لا يمكن فرض السلام من الخارج.

وكانت كلينتون قد حثت في وقت سابق نتنياهو على توسيع رقعة قرار تجميد الاستيطان الذي اعلنه بحيث يشمل القدس الشرقية المحتلة.

وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية قد اقترح في الاسبوع الماضي القيام بعدد من خطوات "بناء الثقة" وصفها بأنها تمثل "مساهمة حقيقية" في مساعدة جهود السلام الامريكية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك