البرادعي يدعو المصريين إلى تأييد دعواته لتعديل الدستور

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

دعا المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي المصريين الى الانضمام الى "الجمعية الوطنية للتغيير" التي أعلن تأسيسها مؤخرا "حتى تنتقل مصر من نظام فرعوني الى نظام ديمقراطي" على حد قوله.

وقال البرادعي(67 عاما) خلال جولة يوم الجمعة فى مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية إن الشىء المهم الان هو تعديل الدستور لاتاحة المجال امام انتخاب برلمان حر ونزيه.وأضاف أمام حشد من أنصاره أن الناخبين المصريين يريدون التغيير.

وكان نحو 1500 من أنصار البرادعي تجمعوا لتحيته عند خروجه عقب صلاة الجمعة من مسجد النور بمدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية بدلتا مصر في أول ظهور شعبي له خارج القاهرة منذ عودته لمصر في فبراير شباط.

وغنى كثير من الحضور النشيد الوطني المصري فيما هتف اخرون بشعارات مؤيدة للديمقراطية وتعبر عن الدعم للبرادعي.

محمد البرادعي في المنصورة

توقعات بأن يقوم البرادعي بمزيد من الجولات للاحتكاك بالمواطنين

وقال البرادعي " ما رأيناه اليوم علامة واضحة، المواطن المصري العادي خرج الى الشارع ينشد التغيير وهذا يدحض مقولة ان هذه الحركة حكر على الصفوة أو مجرد واقع افتراضي على الانترنت."

وقال عبد الرحمن يوسف مقرر حملة "البرادعي رئيسا لمصر 2011" على موقع فيسبوك الاجتماعي ان رد فعل الناس يبعث برسالة قوية للغاية وان هذا الاقبال لم يسبق له مثيل.وكان يوسف قد قال في وقت سابق ان حملته ستعمل في الشوارع وعبر الانترنت لحشد الدعم للبرادعي.

وعاد البرادعي الى مصر بعد 12 عاما قضاها كمدير عام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، وتواصل البرادعي مع رجل الشارع بالقاهرة للمرة الأولى عندما أدى صلاه الجمعة نهاية الشهر الماضي في مسجد الحسين بوسط القاهرة.

وكان ذلك الظهور الاول من نوعه للبرادعي الذى اعتاد عقد لقاءاته مع أنصاره من قادة المعارضة والاكاديميين وعقد المقابلات الاعلامية في منزله لكشف خططه السياسية خلال المرحلة المقبلة.

وقال البرادعي انه سيفكر في الترشح في انتخابات رئاسة الجمهورية العام القادم إذا تمت تلبية شروط محددة منها تعديلات دستورية والاشراف القضائي على الانتخابات وضمان حصول المرشحين على تغطيات اعلامية متساوية.

ويرى المراقبون أن هذا الظهور المتكرر من جانب البرادعي يشير إلى أنه ربما يعتزم القيام بزيارات مشابهه لحشد الدعم في أنحاء مختلفة من مصر. ويتعرض البرادعي لانتقادات من عودته من الكتاب والصحفيين المؤيدين للحكومة ركزت بعدها على أنه قضى وقتا كبيرا بعيدا عن مصر وليس له احتكاك بالمواطنين العاديين أو دراية بمشكلاتهم.

ويقول محللون سياسيون ان فرص تحقق شروط ترشح البرادعي قبل نتخابات العام المقبل ضعيفة لأن قواعد الترشح تصعب كثيرا من إمكانية الموافقة على ترشيح المستقلين بدون تأييد الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم الذى يتزعمه الرئيس حسني مبارك وهو حزب الاغلبية في البرلمان.

ولم يعلن مبارك البالغ من العمر 81 عاما والذي عاد من ألمانيا في 27 مارس/ أذار بعد خضوعه لعملية جراحية ما اذا كان سيخوض انتخابات الرئاسة لولاية اخرى من ست سنوات.

ويعتقد كثير من المصريين أنه في حال عدم ترشحه فسيحاول نقل السلطة الى نجله جمال بيد أن مبارك ونجله ينفيان مثل هذه الخطط.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك