البابا يجري لقاء مؤثرا مع ضحايا اعتداءات جنسية في مالطا

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

التقى بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر مع ضحايا لاعتداءات جنسية من جانب قساوسة، وذلك أثناء زيارته إلى مالطا، حيث أعرب عن شعوره بـ"العار والحزن" مؤكدا على اتخاذ الكنيسة "إجراءات فعالة".

وجاء لقاء البابا غير المتوقع مع ثمانية رجال، في الثلاثينات والأربعينات من أعمارهم، ممن تحدثوا عن تعرضهم لاعتداءات على أيدي أربعة قساوسة أثناء رعايتهم في أحد الملاجئ الكاثوليكية في مالطا.

وقد أعرب البابا الأحد عن شعوره الشخصي بـ"العار والحزن" للضحايا.

وقال الفاتيكان إن البابا "تأثر بعمق بقصص الرجال معربا عن شعوره بالعار والحزن بسبب ما وقع للضحايا ولأسرهم من معاناة".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك