عباس يدعو واشنطن للرد على سياسات إسرائيل لمواصلة الاستيطان في القدس

دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاثنين الادارة الأمريكية الى الرد على رفض الحكومة الاسرائيلية وقف البناء الاستيطاني في القدس الشرقية.

محمود عباس وميتشل
التعليق على الصورة،

يقول عباس إن الإدارة الأمريكية أعطته وعود وقالت للاسرائيليين كلاما آخر

وفي تعليق على تصريحات اسرائيلية تؤكد استمرار الاستيطان في القدس قال عباس إن "الادارة الامريكية اعطتنا وعودا وقالت لنا كلاما وقالت للجانب الاسرائيلي كلاما فعلى الادارة الامريكية ان تجيبنا وترد على مثل هذا الامور".

وجاء تصريح عباس عقب ترؤسه لجلسة الحكومة الفلسطينية.

وقال عباس "اعطيت تعليمات لحكومتي ان تستمر بنشاطها وبجهودها وببرنامجها الذي اقريناه بالماضي من اجل ان يأتي الوقت لنتمكن من اعلان الدولة الفلسطينية بشكل قانوني ورسمي ومتفق عليه".

واضاف "ارجو الا يساء الفهم اننا عندما نتحدث عن إقامة دولة فأننا سنعلن ذلك من طرف واحد بل نريد ذلك بعد التوصل الى اتفاق".

وكانت الولايات المتحدة حذرت اسرائيل والفلسطينيين من اي عمل استفزازي قد "يقوض الثقة" في الشرق الاوسط وذلك بعد الاعلان عن بدء المحادثات غير المباشرة بين الطرفين.

واعلن المتحدث باسم الخارجية الامريكية فيليب كراولي في بيان "كما يعرف الطرفان اذا ما اتخذ هذا الطرف او ذاك خلال هذه المحادثات اجراءات قد تقوض الثقة بشكل خطير برأينا فاننا سنرد بتحميله المسؤولية بهدف التصرف بما يؤدي الى استمرار المفاوضات".

الا ان الوزير الاسرائيلي الاعلام المكلف يولي ايدلستين صرح الاثنين ان اسرائيل ستواصل في السنتين المقبلتين البناء في الاحياء الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة.

ولا تعترف الاسرة الدولية بضم القدس الشرقية الى اسرائيل التي احتلتها في يونيو حزيران 1967.