أوباما يطالب بأن تدفع "بي بي" كامل كلفة التسرب النفطي

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه يودُّ إصدار قانون يرغم شركة النفط البريطانية (بي بي) على دفع كامل كلفة التسرب النفط الذي نجم عن احتراق وغرق منصة التنقيب العائمة في خليج المكسيك في العشرين من الشهر الماضي.

ففي كتاب موجَّه إلى الكونجرس، قال أوباما إنه لن يدَّخر جهدا لمساعدة أولئك المتضررين من "كارثة بيئية هائلة قد تكون غير مسبوقة."

رفع السقف

يُشار إلى أن سقف ما تدفعه أي شركة نفطية تتسبب بمثل هكذا حوادث محدد في الوقت الراهن بمبلغ 75 مليون دولار أمريكي.

إلاَّ أن الرئيس الأمريكي يريد أن يُرفع هذا السقف، الأمر الذي سيعني، فيما لو تحقق، أنه قد يتعيَّن على شركة النفط البريطانية (بريتيش بتروليوم) دفع مليارات الدولارات.

هذا وقد مثُل مسؤولون من كل من شركتي بريتش بتروليوم وهاليبيرتون أمام لجنة الكونغرس للطاقة والتجارة، وذلك لشرح الأسباب التي أدت إلى تسرب النفط من منصة التنقيب في خليج المكسيك.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك