صوركم: الثورة اليمنية بعدسة ثلاثة مصورين يمنيين

في الذكرى الثالثة للثورة اليمنية التي بدأت في فبراير2011 ننشر صور لثلاث مصورين يمنيين كانوا في قلب الحدث يوثقون الأحداث بعدساتهم.

التعليق على الصورة،

أمين الغابري مصور يمني محترف التقط بكاميرته مشاهد من الثورة اليمنية. شابان يقفان أمام خيمة في ميدان التغيير بصنعاء 2011

التعليق على الصورة،

فتاة تجمع العلب البلاستيكية الفارغة لتحصل على قوت يومها، حضرت لميدان التغيير رافعة بيدها علامة النصر تعبيراً عن تأييدها للشباب المعتصمين في ميدان التغيير. أمين الغابري 2011

التعليق على الصورة،

استمرت الإعتصامات في ساحات اليمن لأكثر من عامين حتى بعد تنحي على عبد الله صالح - أمين الغابري 2011

التعليق على الصورة،

تقارير هيومن رايتس ووتش وثقت مقتل 270 متظاهراً في الفترة من فبراير حتى ديسمبر 2011 - أمين الغابري

التعليق على الصورة،

مشاعر الغضب تظهر على وجه متظاهر في ميدان التغيير، صنعاء - أمين الغابري 2011

التعليق على الصورة،

متظاهر يعاني من صعوبة في التنفس بسبب الغازات المسيله للدموع التي تعرض لها يوم "جمعة الكرامة" 18 مارس 2011 والتي قتل فيها حوالي 45 متظاهراً - أمين الغابري

التعليق على الصورة،

عشرات الالاف يشاركون في تشييع جثامين بعض من قتلوا في احداث "جمعة الكرامة" في ميدان التغيير بصنعاء - امين الغابري 2011

التعليق على الصورة،

صورة لمتظاهر يغطي وجهه بعلم اليمن - أمين الغابري 2011

التعليق على الصورة،

11 مارس 2011: الاف المتظاهرين خرجوا بعد صلاة الجمعة الى ميدان التغيير. عبدالرحمن جابر

التعليق على الصورة،

11 مارس 2011: رجل مسن شارك في تظاهرات في ميدان التغيير. عبدالرحمن جابر

التعليق على الصورة،

15 مارس 2011: طبيبة يمنية في مستشفى ميداني لعلاج الجرحى من المتظاهرين. عبدالرحمن جابر

التعليق على الصورة،

18 مارس 2011: متظاهران فاقدا الوعي بعد احداث ما سمي "بمجزرة جمعة الكرامة". عبد الرحمن جابر

التعليق على الصورة،

لم تلق المبادرة الخليجية إقبالا واسعاً ولكن تم التوقيع عليها في 23 نوفمبر 2011 والتي جاء ضمنها انتقال السلطه إلى نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي. عبد الرحمن جابر مصمم ومصور يمني وثق بكاميرته احداث ثورة فبراير عام 2011

التعليق على الصورة،

صور من المظاهرات في صنعاء عام 2011 بعدسة مي نصيري.

التعليق على الصورة،

صور من مظاهرات خرجت فيها نساء عام 2011 بعدسة مي نصيري.