عزلة الغربان

للمرة الأولى تُعرض مطبوعات من مجموعة "عزلة الغربان" الخاصة بالمصور الياباني ماساهيسا فوكاسي في لندن.

أرشيف ماساهيسا فوكاسي
التعليق على الصورة،

تعرض مجموعة المصور الياباني ماساهيسا فوكاسي "عزلة الغربان" للمرة الأولى في لندن. وتجذبك تلك المجموعة من الصور المخيفة بالأبيض والأسود لعالم درامي من الكوابيس والكآبة اللانهائية.

التعليق على الصورة،

ورغم أن المجموعة تقدم دفقة عاطفية قوية، فإنها تظهر أيضا كيف يمكن أن يتحدث فن التصوير بأبعد من الصورة التي تم التقاطها.

التعليق على الصورة،

وأعد فوكاسي هذه المجموعة بين عامي 1976 و1982 بعد طلاقه، وربما تكون هذه الحقيقة السبيطة السبب في تغير قراءتك للصور. فهذه الصور داكنة وغامضة، وهو تعبير شخصي عن الخسارة والفقد.

التعليق على الصورة،

وقام الفنان أكيرا هاسيغاوا بكتابة خاتمة الكتاب الخاص بالمجموعة، وهو يرصد الأمر جيدا. ويقول هاسيغاوا "الغراب بالنسبة لماساهيسا لا يمثل فقط كائنا ملموسا بل رمزا لعزلته".

التعليق على الصورة،

ويمكن للمرء الدفع بأن هذه أكثر الصور حزنا على الإطلاق، ولكن علينا أن نعي أن قراءتنا لها متأثرة بالسبب وراءها. وعلى أي حال، حتى بدون هذه المعرفة، فإن كل صورة تحوي لونا من الألم.

التعليق على الصورة،

هي فنيا، أبعد ما تكون عن الكمال، ولكن ذلك يضيف إلى الشعور بالأمان إزاء صانعها: لقد أراد فوكاسي جعل أفكاره ومشاعره مرئية. والصور يمكن مشاهدتها منفردة ولكنها مجتمعة تظهر ما يمكن أن يحققه فنان يحمل الكاميرا، وإذا كنت قد شاهدتها من قبل فإنها تستحق نظرة أخرى.

التعليق على الصورة،

ولد فوكاسي في عام 1934 في بيفوكا في اليابان، ويقال إن هزيمة بلاده في الحرب العالمية الثانية شكلت الكثير من أعماله وأعمال الآخرين الذين تعاون معهم. وقد أسس مدرسة "الورشة" للتصوير مع دايدو موريما وشوماي توماتسو في سبعينيات القرن الماضي.

التعليق على الصورة،

توفي ماساهيسا فوكاسي في عام 2012 بعد أن ظل في غيبوبة لمدة 20 عاما إثر سقطة تعرض لها.

التعليق على الصورة،

وتعرض مطبوعات من المجموعة الخاصة لماساهيسا فوكاسي في متحف مايكل هوبن في لندن في الفترة بين 23 فبراير/ شباط الماضي و23 ابريل/ نيسان المقبل.