قرصنة الكترونية: قراصنة يستولون على بيانات شركة محاماة يستخدمها مشاهير

  • جو تيدي
  • مراسل شؤون الأمن الالكتروني
نجوم عالميون من زبائن شركة المحاماة

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

نجوم عالميون من زبائن شركة المحاماة

استولى قراصنة على بيانات شركة قانونية من بين زبائنها كبار المشاهير مثل رود ستيوارت وروبرت دي نيرو.

ويدعي القراصنة أنهم استولوا على 756 غيغابايت من البيانات تتضمن عقودا ورسائل إلكترونية شخصية.

ونشر القراصنة صورة لعقد يقولون إنه خاص بالنجمة مادونا، ويطالبون بدفع فدية.

وتقول شركة المحاماة ومقرها نيويورك إنها أبلغت زبائنها وتقوم بالتعاون مع خبراء الأمن الإلكتروني للتعامل مع الحادث.

ولم تعرف قيمة الفدية التي يطالب بها القراصنة، وما إذا كانت شركة المحاماة تتفاوض معهم.

وقالت شركة المحاماة في بيان صحفي "نؤكد أننا تعرضنا لقرصنة إلكترونية، وقد أبلغنا عملاءنا وموظفينا، ولجأنا إلى خبراء في هذه القضايا ونعمل على مدار الساعة لحل الإشكال".

صدر الصورة، TOMMASO BODDI/ GETTY

التعليق على الصورة،

يطالب القراصنة بفدية

ولا يظهر على موقع الشركة سوى شعارها، لكن تاريخ بيانات الشركة يشير إلى مئتين من العملاء المهمين، من بينهم المغني والمؤلف إلتون جون، المغنية باربارا سترايسند، مغني الروك رود ستيوارت، المغنية مادونا، والملاكم السابق مايك تايسون وآخرون.

وكان القراصنة الذين يعرفون باسم "ريفيل" قد استهدفوا شركة الصرافة العالمية "ترافيليكس" في شهر يناير/كانون الثاني.

والبرمجية المعروفة باسم "رانسوم وير" هي إحدى كبريات المشاكل في عالم الأمن الإلكتروني، وهي برامج خبيثة تهاجم البيانات وتشفرها ولا تعيدها إلا بعد دفع فدية.

ويطلب القراصنة الفدية في العادة بالعملة الرقمية "بيتكوين" حتى لا يمكن ملاحقتهم.

وتقول شركة الأمن الإلكتروني "إيمسيسوفت" إن القراصنة نشروا أحد عقود الفنانة مادونا الذي يتعلق بجولة عالمية عامي 2019 و 2020 .

كما نشروا صورة يدعون أنها تظهر ملفات البيانات المسروقة وملفات تحمل أسماء بعض العملاء.