العثور على صغير ماموث عمره 30 ألف سنة محنطا في منجم في كندا

صغير الماموث الذي عثر عليه في كندا

صدر الصورة، YUKON GOVERNMENT

التعليق على الصورة،

الماموث الصوفي الصغير هو الأفضل الذي يعثر عليه العلماء بكامل صفاته الجسدية في أمريكا الشمالية

عثر عمال مناجم في كندا على ماموث محنط من العصر الجليدي عمره أكثر من 30 ألف عام.

وعثر العمال في مناجم الذهب بمنطقة كلوندايك في يوكون، يوم الثلاثاء، على الماموث الصغير المحتفظ بشكله الكامل.

وتقع منطقة اكتشاف الماموث في إحدى المناطق التي كان يسكنها السكان الأصليين في كندا.

وأعلنت حكومة إقليم يوكون الكندي عن الاكتشاف وقارنته باكتشافات سابقة لجثث حيوان الماموث كانت محنطة في تربة سيبيريا المتجمدة في روسيا عام 2007.

وقالت السلطات إن الماموث الكندي هو "الأكثر اكتمالا الذي عُثر عليه في أمريكا الشمالية"، ويعد ثاني اكتشاف من نوعه في العالم.

وأطلقت على الماموث الصغير، الذي يُعتقد أنه أنثى، اسم نان تشو غا Nun cho ga ، وهذا يعني بلغة الهان للسكان الأصليين الأمريكيين في المنطقة أنه "الحيوان الرضيع الضخم".

صدر الصورة، Twitter

التعليق على الصورة،

جرافة اصطدمت بالماموث في الوحل كشفت موقع الحيوان المحنط

وقال عالم الحفريات بالمنطقة غرانت زازولا: "إن نان تشو غا أنثى جميلة وواحدة من أكثر حيوانات العصر الجليدي المحنطة جيدا التي تم اكتشافها على الإطلاق في العالم".

وقالت حكومة يوكون في بيان صحفي إنها بحجم مماثل لحجم صغير الماموث السيبيري المسمى لوبا، الذي عُثر عليه في عام 2007، والذي كان عمره حوالي 42 ألف عام.

ويعد الحيوان الحالي أفضل ماموث تم اكتشافه في أمريكا الشمالية. وكان من قبل قد تم العثور على بقايا جزئية لصغير الماموث، المسمى إيفي، في عام 1948 في منجم ذهب في ألاسكا المجاورة.

وتقول شبكة سي بي سي نيوز الإخبارية الكندية، إنه تم اكتشاف نان تشو غا، بعد أن اتصل عامل منجم برئيسه لفحص شيء أصابته جرافة في الوحل في منطقة تنقيب عن الذهب، جنوب مدينة داوسون، ليجدوا الاكتشاف الغريب.