انخفاض كبير في عدد الإصابات بإنفلونزا الخنازير

رجل يعطس
التعليق على الصورة،

تترقب السلطات الصحية في بريطانيا ما سيكون عليه الحال في فصلي الخريف والشتاء

أظهرت الإحصائيات الأخيرة أن عدد حالات الإصابة بالفيروس المتسبب في إنفلونزا الخنازير، قد انخفض بشكل ملحوظ في إنجلترا واسكتلندا.

وأُحصي في إنجلترا خلال الأسبوع الماضي 30 ألف حالة جديدة، علما بأن الأسبوع ما قبل الماضي شهد 100 ألف حالة. وفي اسكتلندا تراجع عدد الحالات من 1500 إلى 1050.

وقالت وكالة الوقاية الصحية إنه لا وجود لما يشير إلى أن الفيروس في طريقه إلى التحول إلى شريحة قاتلة، أو إلى تنمية قدرة على مقاومة العقاقير.

ويستقر عدد الوفيات بسبب الإنفلونوا في إنجلترا واسكتلندا في حدود الأربعين.

وبينما أعلنت ويلز تراجع حدة انتشار الإنفلونزا، ارتفعت حالات الإصابة في أيرلندا الشمالية من عشرة إلى 83.

وكان الخبراء والمسؤولون يتوقعون انخفاض عدد حالات الإصابة خلال الصيف، لتعود إلى الارتفاع ابتداء من الخريف.

ويتتبع خبراء الصحة والوقاية في بريطانيا حاليا ما يجري في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية لتوقع ما قد يحصل في البلاد خلال فصل الشتاء.

ففي الأسبوع الماضي ارتفع بشكل حاد عدد الوفيات في الأرجنتين حيث بلغ 337.

كما هناك مؤشرات على أن المكسيك قد تعرف موجة جديدة من الإصابة بالفيروس.

وفي هذه الأثناء أعلنت منظمة الصحة العالمية أن اللقاح المضاد لهذا الداء سيكون جاهزا للتسويق خلال شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.